اخبار السويد

الحدود الدنماركية تغلق مجددًا أمام سكان مقاطعة سكونه.. والمرور إلى المطار ممكن

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: أعلنت السلطات الدنماركية مجددًا عزمها إغلاق حدودها أمام كل من لا يعمل في الدنمارك ابتداء من يوم غد السبت، وما زال من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت الضوابط الحدودية في مطار كاستروب وبيبارهولم وفي إلسينور ستكون واسعة النطاق كما كان الحال خلال الربيع الماضي.

وقالت الشرطة الوطنية الدنماركية، “تراقب السلطات عن كثب الوضع على المعابر الحدودية وعلى الحدود البرية والمطار، لتقييم ما إذا كانت هناك حاجة إلى تشديد الرقابة.”

منذ نحو شهرين ونصف، وتحديدًا من بداية شهر يوليو/ تموز الماضي، أصبح بوسع جميع سكان مقاطعة سكونه عبور جسر أوريسند نحو الدنمارك بعد انخفضت خلال فصل الصيف معدلات الإصابة بفيروس كورونا في سكونه، لدرجة أن السلطات الدنماركية فتح الحدود مجددًا أمام الرحلات اليومية الترفيهية.

لكن منذ 10 أكتوبر/ تشرين الأول، سجلت معظم مقاطعات السويد زيادة في عدد الإصابات، وصنفت خمس مقاطعات فقط كمقاطعات آمنة تحت اللون الأخضر وهي؛ يافليبوري وكالمار وفيستربوتن وفيسترنورلاند وفيرملاند.

إذ تفتح الدنمارك حدودها على أساس قيمة حدية قدرها 20 حالة جديدة لكل 100 ألف نسمة في المتوسط ​​لمدة سبعة أيام، وتغلقها أمان البلدان أو المقاطعات عندما يتجاوز معدل الإصابة  30 حالة.

ألمانيا، هي إحدى الدول الأوروبية القليلة التي وافقت الدنمارك على دخول مواطنيها وخروجهم، لكنها هي الأخرى وضعت على قائمة الحظر. ومن المفارقات أن الدنمارك لديها أيضًا زيادة حادة في العدوى، إذ سجلت منطقة كوبنهاغن مؤخرًا معدل إصابة 90-120حالة لكل 100 ألف خلال سبعة أيام.

تتغير توصيات السفر الدنماركية كل أسبوع، وبالنسبة لأولئك الذين فكروا في رحلة سياحية لها، فليس من السهل تحقيق ذلك حاليًا. إذ تم الترحيب بالمقيمين في المناطق السويدية أحيانًا ورفضهم أحيانًا أخرى. ولفترة من الزمن، سُمح فقط لسكان فيستربوتن بالسفر إلى الدنمارك.

والآن مع تزايد العدوى في سكونه، من المحتمل أن تظل الحدود مع الدنمارك مغلقة لفترة طويلة.

إذن من ستستقبل الدنمارك عمومًا اعتبارًا من يوم السبت؟

أي شخص يعمل في البلد. حتى أولئك الذين لديهم “أسباب مقبولة” كرحلات العمل والدراسة وزيارات الأحباء والأقارب المقربين.

أما بالنسبة للمقيمين في سكونه وبليكنجه وهالاند، فبوسعهم إظهار جواز السفر وإثبات محل الإقامة وتقديم نتيجة اختبار سلبية لم تتجاوز 72 ساعة. لكن من الناحية العملية، من الصعب الحصول على الاختبار لأن القاعدة في السويد هي أنه لا يجرى الاختبار دون ظهور أعراض.

لدي تذكرة طائرة من مطار كاستروب لقضاء عطلة الخريف، هل يمكنني الذهاب إلى هناك؟

نعم، يمكن أن يمر إلى المطار كل من لديه حجز طيران.

ماذا عن السفر البري، هل يمكنني قيادة سيارتي بنفسي أو ركوب القطار عبر الدنمارك لقضاء إجازة قصيرة في ألمانيا؟

نعم، إذا كان لديك دليل على أن الوجهة النهائية ليست الدنمارك، على سبيل المثال ورقة تؤكد حجز فندق ألماني. لكن الرحلة إلى Border Shop في بوتغاردن لا تعتبر “سبباً مقبولاً”، بحسب الشرطة الدنماركية.

بالمقابل لا تفرض السويد أي قيود حدودية للدخول إليها من دول الاتحاد الأوروبي ودول المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

المصدر sydsvenskan

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى