اخبار السويد

السويد أصبحت أفضل في علاج فيروس كورونا

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: أكد علماء وأطباء سويديون أن كوادر الرعاية الصحية باتت أفضل وأكثر فاعلية في التعامل مع مرضى فيروس كورونا (كوفيد-19) من حيث الأدوية وطرق العلاج.

قال الأستاذ وكبير الأطباء ماغنوس جيسلين، “لقد تحسنّا بالتأكيد.”

إذ تطورت كفاءة الكوادر منذ ظهور أولى حالات الإصابة الشديدة بفيروس كورونا كوفيد-19 في المستشفيات السويدية هذا الربيع.

ففي البداية، كان هناك نقص في المعرفة والخبرة حول طرق العلاج. فمثلًا، تم استخدام دواء الملاريا Klorokin، والذي أظهر نتائج واعدة في دراسة مخبرية، لكن اتضح لاحقًا أنه غير فعال وقد يكون ضارًا لمرضى القلب.

أربعة اكتشافات

سلط ماغنوس جيسلين، الأستاذ وكبير الأطباء في مستشفى جامعة سالغرينسكا، الضوء على أربعة اكتشافات مهمة بشكل خاص في علاج فيروس كورونا.

أحدها أن العدوى الفيروسية تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بجلطات الدم.  لذلك، يتلقى اليوم جميع المرضى الذين يدخلون المستشفى بسبب فيروس كورونا أدوية مسيلة للدم.

الأمر الثاني الحاسم هو استخدام الكورتيزون ومعرفة متى يجب استخدامه. إذ تبين أن للكورتيزون تأثير مؤكد عند استخدامه على المرضى الذين يعانون من التهاب حاد، والذي يحدث غالبًا أثناء المرض.

أكسجة أفضل

الاكتشاف الثالث الذي ظهر هو أنه يمكن تحسين حصول المرضى على الأكسجين عند وضعهم في حالة استلقاء على المعدة ورعايتهم في ما يسمى بوضع البطن.

وأخيرًا، يسلط الضوء على استخدام الأدوية المضادة للفيروسات وعلى وجه الخصوص ريمديسفير-Remdesivir. إذ يتم تقديمه اليوم بعد أن ثبت أنه قادر على صد الفيروس وتقصير مدة الإقامة في المستشفى.

أدوية المستقبل

في الوقت ذاته، تجري العديد من الدراسات حول الأدوية التي يعتقد أنها قادرة على تحسين الرعاية في المستقبل. وتشمل هذه الدراسات الأدوية المضادة للفيروسات في شكل أقراص لتعطى للمرضى حتى قبل أن يحتاجوا إلى طلب الرعاية في المستشفى.

بالإضافة إلى ذلك، تجرى الدراسات على الأجسام المضادة الاصطناعية التي يمكن إعطاؤها مباشرة للمرضى. قال ماغنوس جيسلين، “يبدو الأمر واعدًا حتى الآن ولكن لم نحصل بعد على نتائج بشأن ما إذا كان فعالًا.”

المصدر SVT

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى