المرأة

لن تستغني عنه بعد معرفتها.. فوائد صحية وجمالية مذهلة لـ زيت اللافندر

لن تستغني عنه بعد معرفتها.. فوائد صحية وجمالية مذهلة لـ زيت اللافندر

مدى بوست – ترجمة 

استخدمت زهور اللافندر لعدة قرون في صناعة العطور بسبب رائحتها الجميلة، كما تستهلك كـ زيت وشاي، لكونها غنية بالفيتامينات والمعادن.

ويعتبر زيت اللافندر مفيد جداً في العلاج بالروائح، كما أنه يستعمل في تحضير العديد من المستحضرات والتركيبات العطرية.

سنتعرف في السطور التالية على فوائد زيت اللافندر الصحية والجمالية المذهلة، حسبما ترجم مدى بوست عن صحيفة SÖZCÜ التركية.

زيت اللافندر- صورة تعبيرية

زهرة الخزامى

الاسم اللاتيني للخزامى، هو Lavare، وتعني هذه الكلمة “الغسيل”، وأطلق على الزهرة هذا الاسم بسبب رائحتها اللطيفة.

والخزامى، نبات زهري أرجواني بأوراق خضراء ورمادية، طولها بين 40 – 50 سنتيمتراً، وينمو في المرتفعات والمناطق الريفية.

ويستخرج زيت اللافندر من زهور نبات الخزامى، حيث يتم إنتاجه من خلال التقطير من الزعانف الزهرية لبعض أنواع الخزامى.

ويستعمل زيت اللافندر اليوم في أشكال متنوعة، حيث يستخدم كزيت للعلاج العطري، وفي تحضير الحقن، ومستحضرات الترطيب والصابون ومنتجات الأطفال والشموع.

مهدئ للأعصاب

يخفف زيت اللافندر من التوتر والقلق، حيث يتميز برائحة مهدئة ومثالية لمشاكل الأعصاب والقلق، لذلك، يمكن أن يساعد في علاج الصداع النصفي، والصداع، والاكتئاب، والتوتر العصبي، والضغط العاطفي.

ويمتلك زيت اللافندر رائحة منعشة تزيد من النشاط العقلي، وتقضي على التعب العصبي والقلق، حيث أثبتت الدراسات تأثيره على الجهاز العصبي اللاإرادي.

ويعتبر زيت اللافندر خياراً رائعاً لتخفيف آلام العضلات والمفاصل والالتواء وآلام الظهر،وتقليل الألم بعد لدغات الحشرات، من خلال تدليكه بلطف على المنطقة المـ.ـصابة.

ويعد زيت اللافندر مادة فعالة في علاج الاضطرابات الجلدية المختلفة، حيث يعالج شاكل الجلد مثل حب الشباب والأكزيما والتجاعيد، كما أنه يساعد في التئام الجروح والجروح والحروق.

يعتني بشعرك

إلى جانب ذلك، يحافظ اللافندر الذي يغذي الشعر وفروة الرأس على صحة الشعر، حيث يفيد في تطهير فروة الرأس وتنقيتها من القمل والصئبان.

كما يعد فعالاً أيضاً في علاج تساقط الشعر، وقد ثبت في إحدى الدراسات أنه يزيد من نمو الشعر بنسبة تصل إلى 44% بعد سبعة أشهر فقط من العلاج.

ويساهم في تحسين عملية الهضم، حيث يحفز إنتاج العصارة الصفراوية وعصارات المعدة، التي تساعد في علاج آلام المعدة وعسر الهضم والمغص والقيء والإسهال عن طريق زيادة حركة الأمعاء.

مفيد للجهاز التنفسي

كما يعالج مشاكل الجهاز التنفسي مثل البرد والإنفلونزا والتهابات الحلق والسعال والربو والسعال الديكي واحتقان الجيوب الأنفية والتهاب الشعب الهوائية والتهاب اللوزتين والتهاب الحنجرة.

وللاستفادة منه في علاج مشاكل الجهاز التنفسي يوضع زيت اللافندر على الرقبة أو الصدر أو الظهر، كما يمكن استنشاقه من خلال البخار أو باستخدام جهاز تبخير.

ويساهم زيت اللافندر أيضاً في تحسين الدورة الدموية، حيث يساعد على خفض مستويات ضغط الدم المرتفع، وغالباً ما يستخدم كعلاج لارتفاع ضغط الدم.

يحسن المزاج والنوم

وتعتبر رائحة اللافندر، محسناً جيداً للمزاج، فعطر اللافندر منعش جداً، يهدئ الأعصاب ويقلل من آثار التـ.ـوتر، ويمكنك إضافة  قطرات من زيت اللافندر إلى ماء الاستحمام لتقليل الإجهاد العصبي والأرق.

ونظراً لخصائصه المهدئة، فإن زيت اللافندر مفيد جداً في تحسين جودة النوم بشكل عام بنسبة 60% من خلال تقليل مشكلات مثل الأرق ومدة النوم وعمقه.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى