أخبار الموقع

أخبار الدنمارك - نائب في البرلمان الدنماركي يدعم حزب العمال الكردستاني ويعمل ضد أردوغان

هل أعجبك الموضوع !!





ذكرت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء أنه تبين أن عضو بعثة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا لمراقبة الاستفتاء على التعديلات الدستورية في تركيا، النائب البرلماني الدنماركي نيكولاي فيلومسن من الداعمين لحزب "العمال الكردستاني" والمطالبين بإزالتها من قائمة المنظمات الإرهابية للاتحاد الأوروبي. وقالت الوكالة إنه مع مراجعة المواقف السابقة لـ"فيلومسن" النائب عن حزب القائمة الموحدة، الذي تابع عملية التصويت والفرز في إزمير ممثلا عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، اتضح أنه نشر مع بيرنيلا سكيبر النائبة عن نفس الحزب في البرلمان الدنماركي، مقطع فيديو على وسائل التواصل خلال فترة تصويت الناخبين الأتراك في الدنمارك في الاستفتاء، يدعونهم فيه للتصويت بـ"لا".

ونشر فيلومسن، على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهره متحدثا أمام صورة لزعيم "الكردستاني" عبدالله أوجلان وأعلام المنظمة، كما صرح لوسائل إعلام دنماركية أنه لا بد من إخراج "الكردستاني" من قائمة المنظمات الإرهابية للاتحاد الأوروبي. وفي عام 2014 جمع حزب القائمة الموحدة الذي يمثله فيلومسن في البرلمان مبلغ 53 ألفا و500 كرون "حوالي 7683 دولارا أمريكيا" كتبرعات، وسلمه إلى زعيم منظمة "ي ب ك" الجناح المسلح لـ"الكردستاني" في سوريا، صالح مسلم خلال وجوده في العاصمة الدنماركية "كوبنهاجن". ونقلت وسائل الإعلام الدنماركية عن فيلومسن قوله لمسلم خلال تسليمه المبلغ إن بإمكانه استخدامه لأي هدف حتى لو لشراء السلاح. وفي عام 2015، تبرع الحزب بنفس الشكل لمنظمة "ي ب ك" الإرهابية بمبلغ 65 ألفا و247 كرون "حوالي 9370 دولارا". وأشارت "الأناضول" إلى أنه قد تبين أن البرلماني الألماني أندريه هونكو، والنمساوية ألو كورون، العضوين في بعثة الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ومجلس الأمن والتعاون في أوروبا لمراقبة الاستفتاء في تركيا، شاركا قبل الاستفتاء في الحملات الداعية للتصويت بـ"لا"، وفي تجمعات "الكردستاني".

ليست هناك تعليقات