أخبار الموقع

ألمانيا : الصليب الأحمر يسمح للعاملات معه بارتداء الحجاب

هل أعجبك الموضوع !!



الصليب الأحمر يسمح للعاملات معه بارتداء الحجاب و يعتبره من ضمن ” لباس العمل الرسمي ” في فرانكفورت
ألمانيا : الصليب الأحمر يسمح للعاملات معه بارتداء الحجاب و يعتبره من ضمن ” لباس العمل الرسمي ” في فرانكفورت

سمح قانون جديد في مشافي الصليب الأحمر بمدينة فرانكفورت، غربي ألمانيا، للمسلمات العاملات داخلها بارتداء الحجاب، وذلك بعد سعي إحداهن لذلك.





مجلة “هيلث أند كير ماناجمنت” قالت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن مشافي الصليب الأحمر أدرجت الحجاب ضمن لباس العمل الرسمي، بقرار من الإدارة العليا.

ويأتي هذا بعد تعرض ممرضة مسلمة لمضايقات بسبب حجابها في كافة المستشفيات التي عملت بها، حيث كانت كثيراً ما تضطر للدخول بجدال حول هذا الموضوع.


وقالت المجلة إن الممرضة “بشرى بلعيش”، قررت في إحدى المرات مناقشة الأمر مع الإدارة العامة للمشافي، والتقت بالطبيبة المديرة ماريون فريرس، وشرحت لها موقفها ومشكلتها.


ودعمت المديرة بعد ذلك الممرضة بقرار رسمي، وقالت: “من قناعتنا وانطلاقاً من مبادئ الصليب الأحمر، نعامل جميع الأشخاص بغض النظر عن عرقهم أو ديانتهم، لذلك يكون واجباً احترام الاختلافات وتقبلها، وبناءً عليه يكون ارتداء الحجاب أمراً طبيعياً مع مراعاة التعليمات الصحية”.



ولم تجد بشرى مشكلة في ارتداء قمصان بأكمام قصيرة، وذلك للحفاظ على جودة النظافة الصحية، مضيفة: “لا أريد تعريض المرضى للخطر بأي حال”.


ويتضمن القرار أيضاً، توفير الحجاب في المستشفى، شأنه شأن الملابس الرسمية للعمل، إضافةً لتنظيفه داخل المستشفيات أيضاً.


واقترحت بشرى ارتداء أغطية الطاولة، بسبب عدم تمكنها من ارتداء حجابها الخاص، كما أن سوق النسيج الألماني لا يصنع الحجاب، وبحسب المجلة، فإن استيراده ليس الخيار المفضل نظراً للقوانين الصارمة المتعلقة بالنظافة والجودة.


وقالت المديرة إن هذا الاقتراح ليس الحل الأمثل، إلا أنها وافقت عليه مبدئياً، بينما تواصل البحث عن حل مناسب أكثر.


وختمت المديرة بالقول: “بالنسبة لي فإن ارتداء الحجاب وتصنيفه كلباس رسمي في المستشفى أمر متفهم، نحن نحترم الثقافات والأديان، ونريد التعايش والعمل في جو يسوده السلام”.

ليست هناك تعليقات