أخبار الموقع

خلافات في صفوف الأحزاب الدنماركية

هل أعجبك الموضوع !!



أعضاء مجلس الشعب عن حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) منذمرون من عدم مشاركتهم في سياسة الحكومة. (يُشار إلى أن حزب فينستغا هو أكبر الأحزاب الممثلة في الحكومة الائتلافية الحالية).

وكانت الحكومة قد اقترحت مشروع قروض حكومية لتمويل المباني السكنية. وينتقد Søren Gade، رئيس كتلة حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا) في البرلمان هذا الاقتراح. وجاءت انتقادات Gade عبر صحيفة هولستبغو- ستغو. ويرى Gade أن الاقتراح اشتراكي ولا يناسب حزب ليبرالي كـ حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا).



وحصلت القناة TV2 وصحيفة Ekstra Bladet على إيميلات من داخل صفوف الحزب تُظهر أن هناك العديد من أعضاء مجلس الشعب عن حزب الدنمارك  الليبرالي (فينستغا) يدعمون Gade في انتقاداته للحكومة. منهم السياسي وعضو مجلس الشعب، Jakob Engel-Schmidt، الذي يرى أن دعم Gade ضروري.


ودعا المتحدث الرسمي باسم حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا)، Jacob Engel-Schmidt، منتقدي سياسة الحكومة إلى التمسك بانتقاداتهم. ويرى أن النقاش لا يجب أن يكون عبر الإيميلات، وإنما يجب أن يكون شفهياً في الاجتماع القادم لأعضاء مجلس الشعب. لكن الانتقادات ما زالت مستمرة.



وفي الوقت نفسه انتقد المتحدث باسم حزب الدنماركي الليبرالي (فينستغا) للشؤون المالية، Jacob Jensen، أن شيء مثل هذا حدث من قبل.


وأشار إلى أنه تم الإعلان عن  الاتفاقيات المتعلقة بقانون التجديف والتقاعد من قبل وزير في الحكومة قبل اتخاذ المجموعة البرلمانية قراراً.  ليقوم أعضاء الكتلة البرلمانية بالتوجه إلى الحكومة بأنهم يضرون التعاون في الحكومة.




المصدر: يولانس-بوستن / غيتساو

راديو سوا دنمارك

ليست هناك تعليقات