أخبار الموقع

كوبنهاغن تزيد مساعداتها للدول النامية​ مع تراجع أعداد اللاجئين

هل أعجبك الموضوع !!

تتجه الحكومة الدنماركية إلى زيادة قيمة مساعدات التنمية المقدمة للدول النامية 4.5 مليارات كرون، عقب سنوات من خفضها بحجة تدفق اللاجئين.

ووفقا لما صدر، اليوم الإثنين، فإن الحكومة الدنماركية ترى أن "انخفاض أعداد طالبي اللجوء القادمين إلى البلد سيعيد رفع مبلغ المساعدات إلى 12.6 مليار كرون (نحو ملياري دولار) سنويا بدءا من موازنة العام المقبل 2018، أي بزيادة 4.5 مليارات عن السنة الماضية 2016".

وترى كوبنهاغن، التي كانت تقدم سابقا ما يتجاوز 1 في المائة من الدخل القومي كمساعدات إنمائية، أن سياستها الصارمة في توزيع المعونات​ وخفضها، لتغطية نفقات محلية في معسكرات اللجوء المحلية، لم يعد لها داع، إثر تشدد سياسات اللجوء التي خفضت أعداد المستقبلين من طالبي اللجوء على الأراضي الدنماركية.

وبالرغم من ذلك، ترى الحكومة الدنماركية أن توقعاتها لموازنة العام المقبل "ستشمل أيضا إمكانية حضور 5 آلاف طالب لجوء". وهي التوقعات ذاتها التي سرت على العام الجاري 2017، بيد أن مجموع من حضروا حتى نهاية يوليو/تموز الماضي لم يتجاوز 1900 طالب لجوء، ضمن تشديدات حدودية وإجراءات صارمة لم تعد تمنح اللجوء كما في السابق.

وترى وزيرة التعاون والتنمية، أوله تورنيس، أن "رفع قيمة المساعدات أمر مهم للجهود الإنسانية التي يشارك فيها بلدنا". ويحرص السياسيون والمهتمون بشؤون الهجرة محليا على أن تساهم الدول الغنية "في تقديم يد العون للشعوب في المناطق التي يقيمون فيها للتخفيف من الهجرة شمالا".




ليست هناك تعليقات