أخبار الموقع

المحكمة العليا في الدنمارك تجرد مواطناً من الجنسية لانتمائه إلى داعش

هل أعجبك الموضوع !!


أفادت "هيئة الإذاعة الدنماركية Danish Broadcasting Corporation " عن صدور قرار هو الأول من نوعه في تاريخ الدنمارك والمتضمن سحب جنسية مواطن مولود على أراضيها بعد إدانته بالانتماء إلى عصابات داعش الإرهابية.

وقالت الهيئة في تقرير ترجمته وكالة / بدر نيوز/ إن " المدعو (انيس سيفتشي) والبالغ من العمر (25 عاماً) قد أدين بتهمة دعم تنظيم داعش الإرهابي وحكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات والطرد خارج البلاد ", مشيرةً في سياق التقرير نقلاً عن المحكمة الاتحادية العليا الدنماركية إعلانها أن " سيفتشي الذي يحمل الجنسية التركية أيضاً أعترف بتأييده للهجمات الإرهابية التي ارتكبتها عصابات داعش حول العالم وسعيه إلى جمع تبرعات مالية لصالح التنظيم الإرهابي ".

وأضافت الهيئة أن " هذه القضية هي الأولى التي يتم فيها تجريد مواطن دانمركي مولود في البلد من جنسيته إلا أنها ليست المرة الأولى التى يتم فيها سحب جنسية مواطنين من أصول أجنبية بعد إدانتهم بتهم تتعلق بالإرهاب ".

ونوّهت "هيئة الاذاعة الدنماركية Danish Broadcasting Corporation " إلى أن العام الماضي كان قد شهد أول قضية سحب جنسية بحق الدنماركي من أصول مغربية (سعيد منصور) بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة أربع سنوات نتيجة لدوره في دعم الجماعات الإرهابية" , مشيرةً الى أن "منصور البالغ من العمر (56 عاماً) كان قد حصل على الجنسية الدنماركية عام 1988 بعد أربع سنوات من هجرته الى البلاد قادماً من المغرب".

ليست هناك تعليقات