أخبار الموقع

اتهامات جديدة لوزير الضرائب الدنماركي

هل أعجبك الموضوع !!


منذ
ما يقارب السنتين وعد وزير الضرائب، كاغستن لاوغيتسن، بتعويض البلديات عن الديون بسبب فشل مصلحة الضرائب باسترداد الديون. والآن، تقدمت البلديات بشكوى إلى رئيس الحكومة، لارس لوكه راسموسن. رئيس اتحاد البلديات الدنماركية والعضو في حزب الدنمارك الليبرالي (فينستغا)، مارتن دام، يصف الأمر بخرق الوعد. 
يُشار إلى أن البلديات خسرت عدة مليارات لأن سلطات مصلحة الضرائب لم تكن قادرة على استعادة الأموال التي يدين بها المواطنون للمصلحة.
لذلك، أعلن وزير الضرائب، كاغستن لاوغيتسن، في ربيع 2016 بأنه مستعد للسماح ديون المواطنين المستحقة للبلديات بغض النظر ما إذا كانت هذه الأموال نفقة الأطفال المدفوعة على سبيل المثال أو معونات نقدية غير مستحقة. 
وبهذه الطريقة يمكن للبلديات الحصول على أموالها، بينما تقوم الدولة بحفظ هذه الأموال، والتي باستطاعتها وبمرور الوقت استرداد هذه الأموال عندما يعود نظام الضرائب التقني للعمل من جديد.
لكن ووفقاً لـ مارتن دمن، فإن الوزير يتهرب من وعده.
وعلى الرغم من أغلبية سياسية برلمانية أكدت في حزيران/يونيو أن على البلديات أن تحصل على الأموال التي وُعدت بها. 
- ويقول مارتن دام.هذه ليست طريقة لائقة ومناسبة للقيام بالأمور. لسنا نحن من أحاط مصلحة الضرائب بالسياج، بل أننا حاولنا حتى مساعدة المصلحة في استرداد الديون.

المصدر: TV2 
راديو سوا دنمارك

ليست هناك تعليقات