أخبار الموقع

محاكمة الشاب علي بارنيان صاحب المخبز والمطعم الذي تعرض لأعمال التخريب في قضية اخرى

هل أعجبك الموضوع !!






تتم يوم غد محاكمة الشاب العشريني علي بارنيان صاحب المخبز والمطعم الذي تعرض لأعمال التخريب في محكمة البلاد شرق بعد أن تمت تبرئته في الابتدائية.
في الوقت الذي جمعت فيه رئيسة المجموعة البرلمانية لحزب الشعب المحافظ، Mette Abildgaard، على مدار الأيام القليلة الماضية حوالي نصف مليون كرونة للخباز علي بارنيان صاحب المخبز الذي تعرض للتخريب، كان المحامي العام في كوبنهاغن يسعى إلى سجن علي وطرده من الدنمارك.

وتُظهر الوثائق أن علي كان متهماً بإشعال حريق، لكن تم الإفراج عنه وتبرئته في الثالث من شهر تشرين الأول/ أكتوبر من قبل المحكمة الابتدائية في  Lyngby. ووفقاً لما جاء في قرار المحكمة فإن المحكمة لم تدن الشاب علي.

إلا أن المدعي العام اختار الطعن في قرار المحكمة واستئناف القضية لدى محكمة البلاد - شرق، والتي ستبت قرارها في القضية يوم غد.

ويُطالب الادعاء بعقوبة السجن لعلي وطرده من البلد.

من جهة أخرى، أعلنت Mette Abildgaard، عبر صفحتها على الفيسبوك عن دراستها لإمكانية إلغاء حملة جمع الأموال وإعادة الأموال للمتبرعين.
" سأقوم بالتحقق من إمكانية إلغاء الحملة وإعادة ما يُقارب من 500.000 كرونة لآلاف المتبرعين في حال كان ذلك ممكناً. لم يتم دفع ولا كرونة واحدة فقط حتى الآن".

المصدر: التلفزيون الدنماركي



ليست هناك تعليقات