أخبار الموقع

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية "المغشوشة"

هل أعجبك الموضوع !!



تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة.
ماذا قالت المفوضية؟
الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية.

ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟
وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي.

استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين
من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن تم العمل بشكل مغاير في بعض المناطق التي لا يحظى فيها المنتوج بالحماية.

وأوضح كريستنسن أن المنتجين في بلاده لم تأت تحت أنظارهم الرسالة بين مفوضية الاتحاد الأوروبي وحكومة الدنمارك، وأنهم لم يكونوا يعرفون ماذا تتضمن، وأضاف أنه ما من معلومات لديهم تشير إلى أن شركة دنماركية خرقت الأحكام، معربا عن استغرابه من مضمون الرسالة.

جبنة الفتة العظيمة
أضيفت الفتة إلى قائمة المنتوجات الغذائية المحمية للاتحاد الأوروبي سنة 2002، وذلك إثر نزاع بين الدنمارك واليونان، وحسم الأمر بقرار قضائي سنة 2005. ومنذ ذلك الوقت منعت شركات انتاج مشتقات الحليب خارج اليونان من بيع الجبنة بعلامة "فتة"، داخل السوق الأوروبية الموحدة.