أخبار الموقع

مشاجرة كبيرة في كوبنهاغن بعد مظاهرة ضد نظام أردوغان

هل أعجبك الموضوع !!


مشاجرة كبيرة في ساحة بلدية كوبنهاغن بعد مظاهرة احتجاجية ضد النظام الحاكم في تركيا.
قال رئيس الشرطة المناوب، هنريك مول، إن الشرطة هرعت بعد ظهر يوم السبت إلى مشاجرة كبيرة وقعت في ساحة Vesterbro في كوبنهاغن. وألقت الشرطة القبض على شخصين.

وكانت المشاجرة وقعت في ساحة مبنى البلدية حيث احتج متظاهرون ضد نظام أردوغان في تركيا.

وقال رئيس الشرطة المناوب:

من المحتمل أن يكونوا بعضاً ممن شاركوا في المظاهرة، لكن مع من تشاجروا، مازال الأمر غير واضح.
وتقدر الشرطة أن حوالي 25 شخصاً شاركوا في هذه المشاجرة، وهناك تقارير تفيد باستعمال الهروات في المشاجرة. ولم يتعرض أحد لإصابات خطيرة.

وكانت المظاهر قد خرجت تحت عنوان "عفرين ليست وحدها"، وقال المتحدثة باسم المظاهرة، سايمه بيلن، إن المظاهرة انطلقت من ساحة Vesterbro إلى ساحة البلدية. ووفقاً للمتحدثة فإن المظاهرة كانت سلمية حتى هنا.

ليقوم المتظاهرون لاحقاً بالعودة إلى ساحة Vesterbro، وهنا وقع الهجوم على المحتجين. وتقول بأنها سمعت أصوات صراخ آتية من هناك، وعندما وصلت المكان وجدت أن بعض المتظاهرين قد تعرضوا للهجوم.

وأضافت، سايمه بيلن، تقول:

عندما وصلنا إلى المجموعة، كان هناك بعض الأكراد الذين قالوا إنهم تعرضوا لهجوم من قبل ثمانية إلى عشرة أشخاص. وكان أحدهم قد تعرض لجرح في رأسه. صدمني الوضع كثيراً.



راديو سوا دنمارك
المصدر: يولانس-بوستن

ليست هناك تعليقات