أخبار الموقع

ارتفاع عدد مناصب الشغل المرتبطة بالطاقة الخضراء بالدنمارك بنسبة 6 بالمائة

هل أعجبك الموضوع !!


أظهرت دراسة جديدة ، نشرت اليوم الثلاثاء ، أن عدد مناصب الشغل في الدنمارك المرتبطة بالطاقة الخضراء ارتفع بين سنتي 2014 و2016 بنحو ستة في المائة.
وأكدت الدراسة ، التي أجرتها وزارة الطاقة والمناخ ، بالتعاون مع وكالة الطاقة الدنماركية ، أنه “يعمل في الدنمارك حوالي 73 ألف شخص في قطاع الطاقة ، وتنتشر مناصب الشغل بشكل أساسي في المناطق القروية” ، مبرزة أن “الصناعة المرتبطة بهذا المجال تعرف نموا ملحوظا”.
واعتبر معدو الدراسة أن هذه البيانات ، وهي جزء من خريطة الدنمارك الأولية للعمالة المرتبطة بقطاع الطاقة ، تبعث رسالة واضحة وتؤكد على المنحى الإيجابي للقطاع.
وقال وزير الطاقة والمناخ ، لارس كريستيان ليليهولت ، أنه من الضروري الحفاظ على الزخم المحقق في هذا المجال ، مشيرا إلى أن “الحكومة ستنشر قريبا مقترحها لاتفاق جديد للطاقة يهدف إلى إحداث المزيد من مناصب الشغل بغية تطوير قطاع الطاقة من أجل ثروتنا ورفاهيتنا”.

وتظهر الأرقام أن مناصب الشغل في القطاع الصناعي تمثل أغلب المناصب في مجال الطاقة الخضراء وهي الفئة الأسرع نموا.
وارتفع عدد مناصب الشغل الصناعية المرتبطة بمجال الطاقة الخضراء بنسبة 10 في المائة سنويا ، حيث انتقل من 15 ألف و517 خلال سنة 2014 إلى 18 ألف و760 خلال سنة 2016.
وعلى مستوى التوزيع الجغرافي لمناصب الشغل في قطاع الطاقة الخضراء ، أكدت الدراسة أن بلديات منطقة جوتلاند تحتل المرتبة الأولى ، حيث تستحوذ بلدية إيكاست-برانده على 4064 منصب شغل ، أي ما يعادل 13 في المائة من إجمالي المناصب الدنماركية المتعلقة بالطاقة الخضراء.
وتأتي بعد هذه البلدية كل من ألبورغ ، ورينغكوبنغ -سكيرن ، وآرهوس ، وسونديربورغ ، والتي تشكل مجتمعة 13 ألف و470 منصب شغل ، وتمثل 43 في المائة من مناصب الشغل الدنماركية في قطاع الطاقة الخضراء.
وقال الوزير “يسعدني أن أرى أماكن العمل الخضراء في جميع أنحاء البلاد ، ويظهر أن شركات الطاقة الخضراء لا تركز فقط على المدن الكبرى ، بل أيضا على باقي مناطق البلاد من حيث بناء مصانع ومرافق جديدة للإنتاج”.
وتم خلال سنة 2014 تشغيل 27 ألف و931 شخص في مجال الطاقة الخضراء ، وارتفع هذا العدد خلال سنة 2016 إلى 31 ألف و221 شخص ، أي بزيادة سنوية بنحو 6 في المائة.
وتحتضن منطقة جوتلاند الوسطى أغلب المستخدمين في القطاع الأخضر الذين يبلغ عددهم 12 ألف و458 شخص ، متبوعة بمنطقة الجنوب (المرتبة الثانية) ومنطقة العاصمة (المرتبة الثالثة).

ليست هناك تعليقات