أخبار الموقع

ألمانيا ترحّل جزائريا رغم تبرئته من اتهامات تتعلق بالإرهاب

هل أعجبك الموضوع !!


تعاملت السلطات المختصة بشؤون الأجانب في ولاية شمال الراين ويستفاليا مع الجزائري الذي رحّلته السلطات الألمانية الجمعة الماضية، ولمدة طويلة، باعتباره طالب لجوء سوري. وقد قضت محكمة ألمانية بتبرئته من تُهم العمل لصالح الدولة الإسلامية" داعش" والتخطيط لتنفيذ هجوم في مدينة دوسلدورف عاصمة الولاية.
ولكن رغم تبرئته، بقي حمزة س، البالغ من العمر 29 عاماً، مصنفاً باعتباره تهديداً محتملاً، وأمضى عاماً ونصف موقوفاً رهن التحقيق، واستحق عن هذه المدة تعويضات. ثم تم توقيفه منذ ديسمبر/ كانون الأول المنصرم في سجن الترحيل.
وفي هذا السياق نقل موقع شبيغل أونلاين عن الوزير يواخيم شتامب قوله " تظهر هذه القضية إمكانية ترحيل المتهمين في حالات فردية، لكن ذلك يتطلب جهداً بالغاً وعدداً كبيراً من العاملين".
يشار إلى أنّ استخراج جواز سفر بديل، وأوراق ثبوتية للمشتبه به تطلبت نفقات باهظة، كما أن العملية برمتها أبرزت الحاجة إلى تحسين اتفاقيات الترحيل برمتها.

ليست هناك تعليقات