أخبار الموقع

رئيس حزب الشعب الدنماركي يعد بتقديم كعكة مع إقرار 100 قانون لتضييق سياسة الهجرة

هل أعجبك الموضوع !!


يطالب حزب الشعب الدنماركي بمزيد من التشدد في سياسة الهجرة، يقول رئيس الحزب كريستيان تولسن دِل.

أثار ظهور وزيرة الهجرة والاندماج Inger Støjbergعلى صفحات الفيسبوك مع كعكة وهي تحتفل بالقانون رقم 50 لتضييق سياسة الهجرة جدلاً كبيراً.
إلا أن زعيم حزب الشعب الدنماركي كريستيان تولسن دِل يعد بتقديم الكعك عندما يقوم مجلس الشعب بمضاعفة الرقم. هذا قاله في الجلسة الختامية لمجلس الشعب حيث لسياسة الهجرة وزنها وأهميتها.
وقال كريستيان تولسن دِل:
  • التحسينات الـ 45 التي تم إقرارها بين عامي 2011-2015 من قبل السيد مورتن أوسترغاد زعيم الحزب الليبرالي الاجتماعي والتي كان تسهيلات بطبيعة الحال، تم استبدالها الآن بـ 100 تضييق وتشديد.
  • اليوم، ومن هنا، أود أن أقول عندما نصل إلى الرقم 100 أنا من سيقدم الكعك. طبعاً وزيرة الهجرة والاندماج مرحب بها. يمكنك الحضور إلى حزب الشعب الدنماركي وتناول الكعك.
وأجاب مورتن أوسترغاد على الفور:
  • أجد من الصعوبة تناول كعكة لأن هناك عدد من مشاريع القوانين تتحدث في نهاية المطاف عن أشخاص يعانون وفارون من كوارث إنسانية.
  • بالنسبة لي، أجد صعوبة في فهم الأمر. لكن هذا يمكن أن يكون جزءاً من الفرق. نحن لا نحتفل بمآسي الآخرين.
وقال كريستينان تولسن دِل:
  • نحتفل بالتشديدات التي تساعد الدنمارك التي نعرف على النجاح. وأن القيم التي تميز نشأتنا ستستمر كعلامة تميز الدنمارك.
وأعرب رئيس حزب الشعب الدنماركي عن تطلعه لقيام رئيس الحكومة لارس لوكه راسموسن بالتحقق ما إذا كان يمكن للدنمارك تحديد سقف لعدد طلبات لم الشمل على غرار ما قامت به الحكومة الألمانية.
وكان وزير الداخلية الألماني Horst Seehofer من حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي قد أعلن عن تحديد لم شمل أسر اللاجئين إلى 1.000 لاجئ في الشهر للاجئين السوريين غير الملاحقين شخصياً بموجب اتفاقية حماية اللاجئين.
وقال تولسن دِل:
  • نحن أيضاً مهتمون بتحديد هذا السقف في الدنمارك.
وأشار تولسن دِل إلى أن السقف الألماني يتوافق مع 67 طلب لم شمل في الشهر في الدنمارك.
كما أن الحزب يصوّت ضد قانون منح الجنسية. ويريد الحزب منح الجنسية الدنماركية لـ 1.000 مواطن في السنة كحد أقصى. وأوضح تولسن دِل أن حزب الشعب الدنماركي يريد ضمان عودة طالبي اللجوء إلى أوطانهم.
  • عندما يأتي المرء إلى الدنمارك ليكون هنا بصفة مؤقتة قبل العودة إلى وطنه، فإن المبدأ هو أنك هنا بصفة مؤقتة.
  • عندما يأتي المرء إلى الدنمارك ويحصل على لجوء فإن الصورة السائدة هي أنك هنا بشكل دائم. وهذا ما يجب تغييره طبعاً.

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو
راديو سوا دانمارك

ليست هناك تعليقات