أخبار الموقع

حكم على الدنمارك بتعويض 18 شخصًا تعرضوا للتعذيب عام 2004 في العراق

هل أعجبك الموضوع !!



أعلنت محكمة استئناف في الدنمارك الجمعة الحكم على الدولة الدنماركية بالتعويض المادي ل18 مدنيا تعرضوا للتعذيب في العراق خلال عملية عسكرية تمت بدعم من كتيبة دنماركية، لم يتأكد تورطها بالحادثة
كان 23 مدنيا قدموا شكوى لدى القضاء الدنماركي ضد الدولة بعد أن اعتقلوا واخضعوا «لتعذيب ومعاملة غير إنسانية» خلال عملية «غرين ديزرت-الصحراء الخضراء» في الزبير على بعد نحو عشرين كيلومترا جنوب البصرة.
واعتبرت محكمة الاستئناف في حكمها أن «جنود الكتيبة الدنماركية الذين ارسلوا إلى العراق عام 2004 وشاركوا في العملية لم يدانوا بارتكاب أعمال عنف بحق عراقيين».
وحكم ل18 من المشتكين ال23 بتعويض بلغت قيمته 30 ألف كورون لكل منهم، أي ما يعادل نحو أربعة آلاف يورو.
وأعرب وزير الدفاع كلاوس هجورت فريدريكسن عن «ارتياحه» للحكم، الذي لا يدين الجنود الدنماركيين، إلا أنه حذر بأنه قد يستأنفه، لأن حكم المحكمة يكرس سابقة «قد تضع الدنمارك في وضع صعب».


وأوضح في بيان «هذا يعني باننا لن نكون بعد اليوم قادرين على المساهمة في تحسين الأمن وبالتالي ضمان حقوق الإنسان في بلدان تعيش نزاعا مسلحا».

.

ليست هناك تعليقات