أخبار الموقع

هل أصبحت سياسة الهجرة الدنماركية غير متناسبة!!

هل أعجبك الموضوع !!


أصبحت سياسة الهجرة الدنماركية غير متناسبة.

هذا ما يراه مرشح الحزب الليبرالي الاجتماعي لانتخابات مجلس الشعب Jens Rohde، الذي يتمنى التوصل إلى تسوية سياسية واسعة في واحدة من أكثر المجالات إثارة للجدل في السياسة الدنماركية في السنوات الأخيرة.
وقال Jens Rohde:
  • سيكون هذا الأفضل للاندماج. الأفضل للجميع أن نتناول موضوع سياسة الهجرة في سياقات متناسبة، حيث لا يمكن لسياسي خلق خوف والعيش منه.
س: لكن سياسة الهجرة الحالية تتمتع بأغلبية واسعة في البرلمان الدنماركي؟
  • نعم، الأمر يعتمد على كيفية تعريف المرء لذلك.
  • لا علم لي عن المدارس التي ارتادها سياسيو اليوم. عندما يعتقدون أنه من حق الأغلبية أن تُعامل الأقلية كما يحلو لها، هل هذا هو ما يحدد الديمقراطية. ليس كذلك. يجب أن تُقاس الديمقراطية بحماية حقوق الأقليات.
وتعني عبارة أغلبية واسعة في نظر Jens Rohde إشراك الأحزاب الصغيرة أيضاً في رسم سياسة الهجرة.
وتابع يقول:
  • أدرك تماماً أن على الحزب الليبرالي الاجتماعي تقبل أمور لا يقبل بها. لكن هذا ينطبق على الأطراف السياسية الأخرى أيضاً.
  • لدي مهمة تخليص السياسة الدنماركية من القبضة الحديدية لحزب الشعب الدنماركي . لأن كل الأحزاب السياسية تعرف عن نفسها بالمقارنة مع حزب الشعب الدنماركي.
وكانت وكالة الأنباء الدنماركية غيتساو قد اتصلت بالسياسي Jens Rohde على خلفية مقال طويل في صحيفة الـ information . وجاء في المقال أن Jens Rohde يراوده حلم بمدينة فاضلة - حلم منح جميع طالبي اللجوء في الدنمارك الآن الجنسية.
وأكد Jens Rohde أنه لن يقوم بأي حال من الأحوال بترجمة حلمه إلى اقتراح في مجلس الشعب.
  • هذا شيء بعيد المنال.
  • ولذلك هو تعبير صريح عن اليوتوبيا. إنه مجرد إحساس وشعور حول لو كان يمكن منح هؤلاء الناس راحة البال. لأن الوضع صعب جداً بالنسبة إليهم.
  • فكر لو كنا نستطيع فعل ذلك. لكننا لا نستطيع.


المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو
راديو سوا دانمارك

ليست هناك تعليقات