أخبار الموقع

الاقتصاد الدنماركي و تطورات العملة بها - Den Dansk Økonomi

هل أعجبك الموضوع !!

الدنمارك هي واحدة من الدول الإسكندنافية التي طل على بحر البلطيق و بحر الشمال ، و تمتاز هذه الدولة بالاقتصاد المستقر إلى حد كبير ، و هي تابعة للاتحاد الأوروبي و لكنها لم تدخل في منطقة اليورو .

الدنمارك

تمتاز الدنمارك بتاريخ طويل ، و قد تعاقب عليها الكثيرين و على رأسهم قبائل الفايكنج ، و الذين عرفوا منذ القرن الثامن و حتى القرن الحادي عشر الميلادي ، و بعد ذلك تعاقب عليها الكثير من الدول وصولا إلى حركة الإصلاح البروتستانتي ، و قد ساهمت الدنمارك في العديد من عمليات الاصلاح الأوروبية ، و كانت من بين المشاركين في الحرب العالمية الثانية .

اقتصاد الدنمارك

– يمتاز الاقتصاد الدنماركي بالمستوى الفوق متوسط ، كما أن الدنمارك تحتل المرتبة السادسة عشر على مستوى العالم من حيث الناتج المحلي ، كما أنها تمتلك عدد كبير من الأسواق الحرة الأوروبية .

– يعتمد الاقتصاد الدنماركي على عدد كبير من الركائز الهامة ، و على رأس هذه الركائز الزراعة و تربية الحيوانات و كذلك تصدير الطاقة ، فضلا عن بعض الصناعات الهامة و من بينها صناعة وسائل النقل و غيرها من الأمور ، كما أن الدنمارك من أهم البلدان التي تهتم بالبيئة و سلامتها حول العالم .

عملة الدنمارك
تعرف عملة الدنمارك بالكرونة الدنماركية ، و هذه العملة تنقسم إلى 100 أورا ، أما عن السر في تسمية العملة فتعني التاج بالإنجليزية و تعني المذهبة باللاتينية .

تاريخ العملة في الدنمارك

– كانت العملة المعروفة قديما هي عملة البيني ، و كانت هذه العملة مصكوكة في أواخر القرن العاشر ، و كانت هي العملة المتبعة في عدد كبير من الأماكن وقتها ، و منها منطقة البرغ و روكسيلدا و غيرها ، و كانت العملة التي تصك وقتها هي العملة المعدنية فقط .


– في عام 1619 تم طرح عملة الكرونة في الدنمارك ، و استمرت هذه العملة حتى أواخر القرن الثامن عشر الميلادي ، بعدها حل محلها عملة جديدة تعرف باسم ريجسدالير ، و كانت العملة الواحدة منها تعادل 2 كرونة .


– بعدها تم الاعتماد على الكرونة مجددا في كل من الدنمارك و النرويج و السويد ، و كانت تصك بمعيار من الذهب الخالص .


العملات الحالية من الكرونة

– تشمل العملات الحالية من الكرونة بعض المصكوكات المعدنية و أخرى ورقية ، و تعتمد هذه المصكوكات على سلاسل هي التي تم صكها فيها ، فمثلا العملة المعدنية يظهر تسلسلها على شكل لون العملة ، حيث استخدم الذهب في القطع الأعلى من فئات العملة و تلاها الفضة ، ثم النحاس للفئات الأقل ، و قد تم صك عدة فئات منها 50 أورا و تمتاز بلونها البرونزي و مصنوعة من النحاس ، أما عن عملة 1 و 2 و 5 كرونة فتمتاز بلونها الفضي و مصنوعة من كوبرونيكل ، أما عن فئة 10 و 20 كرونة فتمتاز بلونها البرونزي الذهبي و مصنوعة من الالمونيوم .

– أما بالنسبة لاختلافات العملات المعدنية فلا تعتمد فقط على المعدن المصنوعة منه ، فهناك عدة اختلافات في الحجم و الوزن بل و شكل التقطيع أيضا ، كما أنها مزودة بخصائص تساعد المكفوفين و ضعاف البصر على استخدامها ، مثل الحواف الناعمة و الثقب في المنتصف .


العملات الورقية

تم توفير عدد من السلاسل من تلك العملة الورقية ، و هذه السلاسل تم تنظيمها على أربعة سلاسل رئيسية ، عرفت السلسلة الأولى باسم عمودي أفقي ، و السلسلة التالية عرفت باسم جينز ، و قد تم صكها في عام 1975 ، أما عن السلسلة التي تلتها فقد عرفت في عام 1997 ، و أخيرا السلسلة المعروفة الآن هي السلسلة جسر ، و قد تم صكها في عام 2006 ، كما أن هذه المجموعة تضمنت عدة فئات منها فئة 50 و 100 و 200 و 500 و 1000 كرونة .

ليست هناك تعليقات