أخبار الموقع

عدد كبير من الاجئيين غادرو الدنمارك في السنة الاخيرة بسبب القوانيين الصارمة

هل أعجبك الموضوع !!


كتبت صحيفة Berlingske أن أعداد اللاجئين ومن جاءوا بصفة لم شمل إلى الدنمارك الذين غادروا الدنمارك بلغ في عام 2017 ضعفي ما كان عليه في العام الذي سبقه. وهذا التطور هو تسارع للتطور الحاصل في السنوات الخمس الأخيرة. قالرقم أعلى بخمسة أضعاف مما كان عليه الأمر قبل 10 سنوات. ووفقاً للأرقام، غادر 1576 لاجئ أو من جاء بصفة لم الشمل الدنمارك العام الماضي. وتشير الوزارة إلى أنه ينبغي النظر إلى الأرقام في ضوء أعداد القادمين الكبيرة التي وصلت بين عامي 2014 و 2016. ووفقاً للصحيفة إن معظم الهجرات تحدث عادة في السنوات الأولى بعد الوصول إلى الدنمارك. ولا تعتقد وزيرة الهجرة والاندماج، Inge Støjberg أن هذا يمكن أن يفسر الزيادة الكبيرة. وترى أن تشديد الحكومة لسياسة الهجرة سبباً وراء سفر اللاجئين من الدنمارك مرة أخرى. وقالت للصحيفة: على اللاجئين مغادرة الدنمارك بمجرد أن تسمح الظروف في وطنهم بذلك. لذلك، يسعدني أن أرى أن مزيد من اللاجئين يسافرون إلى ديارهم. ولا تشير الأرقام الجديدة إلى وجهة اللاجئين بعد مغادرتهم الدنمارك. وقال متحدث باسم Frontex وكالة الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي إن الحدود المفتوحة بين دول الاتحاد يجعل من المستحيل تحديد وجهة اللاجئين عندما يغادرون الدنمارك. ويجد المحاضر في قسم العلوم السياسية Jens Peter Frølund Thomsen الأرقام الجديدة مثيرة للاهتمام وقال للصحيفة: إنه مجرد تخمين، ولكن لدي شعور أن اللاجئين يغادرون الدنمارك إلى دول أوروبية أخرى. إلى دولاً أقل تقييداً وتخاطب الأقليات العرقية بنبرة أفضل. يُشار إلى أن طالبي اللجوء الذين لم يتم البت في قضايا لجوئهم بعد وطالبي اللجوء المرفوضين لا يشكلون جزءاً من الاحصاءات. 

المصدر: يولانس-بوستن/ غيتساو

راديو سوا دانمارك

ليست هناك تعليقات