أخبار الموقع

شيخ الأزهر: مستعدون لدعم الدنمارك في ترسيخ قيم التعايش المجتمعي

هل أعجبك الموضوع !!

أبدى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، استعداد الأزهر لدعم الدنمارك في ترسيخ قيم الوسطية والسلام والتعايش المجتمعي، من خلال رفع عدد المنح المقدمة لطلاب الدنمارك للدراسة في الأزهر، وتدريب الأئمة المسلمين في الدنمارك على مواجهة وتفنيد الفكر المتطرف. جاء ذلك خلال استقبال شيخ الأزهر اليوم الثلاثاء، سفير الدنمارك بالقاهرة توماس أنكر كريستنس. وعبّر السفير الدنماركي عن تقدير بلاده لجهود الإمام الأكبر في خدمة السلام العالمي، وبناء جسور التواصل والحوار بين قادة الأديان وبين مختلف الثقافات والحضارات، مؤكدًا تطلع بلاده للتعاون مع الأزهر الشريف في مجال مواجهة الإرهاب، ونشر قيم السلام والتعايش المجتمعي، وترسيخ مفهوم المواطنة، ورغبتها في الاشتراك في جهود الأزهر الشريف في الحوار بين الأديان والثقافات. ونقل السفير تحيات ملكة الدنمارك مارغريت الثانية للإمام الأكبر. وبعد اللقاء، تفقد سفير الدنمارك مرصد الأزهر الشريف، حيث يتبع المرصد آليات في رصد الأفكار المتطرفة والرد عليها بعدة لغات، بما يحمي الشباب من الانخداع بدعاوى التنظيمات الإرهابية، والتفسيرات الخاطئة التي تقدمها عن الدين الإسلامي.

ليست هناك تعليقات