أخبار الموقع

الدنمارك ترفض مطلب ترامب باستعادة مواطنيها الذين قاتلوا مع داعش

هل أعجبك الموضوع !!


رفضت الدنمارك مطلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي دعا دولا أوروبية إلى استعادة مئات من مواطنيها الذين كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وجرى أسرهم على يد القوات الدولية في سورية والعراق.

وقال ميشائيل استروب ينسن، المتحدث باسم رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكه لشؤون السياسة الخارجية، اليوم الأحد إن " المسألة تتعلق ببعض أخطر الأشخاص في العالم وينبغي علينا ألا نستردهم".

ونقلت وكالة أنباء (ريتساو) عن ينسن قوله إن ترامب يتحمل في النهاية المسؤولية عن الموقف الإشكالي، لأنه عزم على سحب قوات بلاده من سورية قبل استقرار الوضع فيها.

في المقابل، يرى الاشتراكيون الديمقراطيون الذين يمثلون المعارضة في الدنمارك، أنه يجب محاكمة هؤلاء المقاتلين في المناطق التي كانوا يقاتلون فيها.

وقالت ترينه بارمزن، المتحدثة باسم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، للشؤون القانونية إن " مهمة الدنمارك هي المساعدة في بناء النظام القضائي والجنائي هناك وبعد ذلك يتعين توقيع العقوبة على هؤلاء الناس في الدول التي أجرموا فيها".

كما صدرت تصريحات رافضة لمطلب ترامب عن حزب الشعب الدنماركي اليميني الشعبوي، على غرار تصريحات الحزب الاشتراكي.

وحسب تقديرات جهاز الاستخبارات الدنماركية (بي إي تي) التي أعدها في العام الماضي، فإن نحو 150 دنماركيا سافروا منذ 2012 من الدنمارك إلى سوريا والعراق للانضمام إلى صفوف متطرفين إسلاميين.

ليست هناك تعليقات