أخبار الموقع

العثور على جثة مسؤول بنكي دنماركي في أستونيا

هل أعجبك الموضوع !!

عثر على رئيس سابق للفرع الأستوني لدانسك بنك الدنماركي الذي طالته فضيحة تبييض أموال، ميتا في منزله في تالين، بحسب ما أعلنت الشرطة الاربعاء.

وعثرت الشرطة على جثة ايفار ريهي (56 عاما) في حديقة منزله الاربعاء، بعد يومين من اختفائه.

وقالت مري ايفا المتحدثة باسم الشرطة "ليس هناك أية آثار عنف على جسده ولا شيء يشير الى حادث" رافضة تقديم المزيد من التفاصيل، مضيفة "لن يكون هناك تحقيق".

وبحسب وسائل اعلام محلية قضى المسؤول المالي منتحرا.

وكان ريهي يرأس الفرع الأستوني للبنك الدنماركي بين 2008 و2015 وذلك قبل عامين من فضيحة تبييض أموال طالت دانسك بنك.

ويخضع البنك حاليا لتحقيق في استونيا والدنمارك والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا.

وهو متهم بالمساعدة في تبييض نحو 209 مليارات يورو معظمها لرعايا روس، وذلك بين 2007 و2015 وعبر فرعه الأستوني.

ولم يكن ريهي يعتبر مشتبها به في التحقيق. وكانت شرطة استونيا أوقفت العام الماضي عشرة موظفين آخرين سابقين في البنك ولاحقتهم بتهمة تبييض أموال.

وقال ريهي هذا العام إنه يعتقد ان الاجراءات التي اتخذها دنسك بنك لمكافحة تبييض الاموال كانت كافية حينها، لكنه كان يشعر مع ذلك أنه مسؤول عما حدث.


ليست هناك تعليقات