أخبار الموقع

في الدنمارك.. "مؤسسة خيرية جديدة" تنقذ 12 طناً من الأكل من سلة القمامة

هل أعجبك الموضوع !!

تسعى منظمة في الدنمارك أنشأها الشاب راسموس إريكسن إلى إنقاذ الطعام الصالح للأكل من الوصول إلى سلة المهملات، سعياً لمكافحة تغير المناخ وليستفيد به من يحتاجه.

تهدر الدول الغنية طعاماً بقيمة 750 مليار دولار سنوياً أي ضعف المبلغ اللازم للقضاء على الجوع على مستوى العالم، هذا هو ما قالته منظمة الأمم المتحدة فيما تطلعت إلى تسليط الضوء على كميات الطعام المهدرة الهائلة بمناسبة اليوم العالمي للغذاء الذي حل في 16 أكتوبر.


لكن مواطنين يعتريهم القلق في أجزاء مختلفة من العالم يأخذون على عاتقهم مهمة منع وصول طعام صالح للأكل إلى سلة القمامة.


قبل ثلاث سنوات أطلق راسموس إريكسن الذي بلغ عمره حينئذ 17 عاماً ما تعرف الآن بأكبر منظمة لمكافحة إهدار الطعام في الدنمارك، سعياً لمكافحة تغير المناخ ونقص الغذاء عبر مشاركة بقايا الطعام من خلال المتاجر ووسائل التواصل الاجتماعي.


واليوم تنقذ منظمة "أوقفوا الإهدار" ما يقرب من 12 طناً من الطعام يومياً من خلال منع وصولها إلى القمامة ويديرها متطوعون في أكثر من 100 مدينة دنماركية، ولكل مدينة مجموعة خاصة بها على موقع فيسبوك وينظم القائمون عليها تشارك بقايا الطعام ويستخدمونها في مآدب عشاء مشتركة.


إلى جانب ذلك تدير المنظمة 9 منافذ تعرف باسم "واحة الطعام" وتجمع بقايا الأطعمة من المتاجر المحلية خلال الأسبوع ثم توزعها على الزبائن مجاناً، ويكون الزبائن عادة من الأسر الفقيرة أو المشردين.


والآن بعد أن أصبح إريكسن في العشرين من عمره فإنه يدير المنظمة إلى جانب وظيفته كمدير لمطعم للوجبات السريعة ويتكفل بكل النفقات.


وتقدر الأمم المتحدة أن نحو ثلث الطعام الذي ينتج على مستوى العالم يضيع أو يهدر وهو ما يصل إلى 1.3 مليار طن سنوياً.


ليست هناك تعليقات