أخبار الموقع

الدنمارك تدرس سحب الجنسية من مواطنين قاتلوا بالخارج

هل أعجبك الموضوع !!



قالت رئيسة وزراء الدنمارك مته فريدريكسن،  الأسبوع الماضي، إن بلادها ستسارع في إصدار تشريع يسمح بسحب الجنسية الدنماركية من مواطنيها مزدوجي الجنسية الذين حاربوا في الخارج في صفوف جماعات متشددة مثل "داعش".

وتحاول الدول الأوروبية الإسراع في تنفيذ خطط لنقل الآلاف من مقاتلي "داعش" الأجانب من سجون محتجزين بها في سوريا إلى العراق بعد أن أثارت العملية التركية في شمال سوريا مخاوف من هروب المتشددين أو عودتهم إلى أوطانهم.



وأشارت فريدريكسن في بيان "هناك خطر من انهيار المخيمات، التي يحتجز فيها الأكراد (السوريين) مقاتلي داعش في المنطقة الحدودية (في سوريا)، وعودة المقاتلين الأجانب ممن يحملون الجنسية الدنماركية إلى الدنمارك".



وتابعت المسؤولة الدنماركية قائلة: "هؤلاء الناس أداروا ظهورهم إلى الدنمارك وقاتلوا بعنف ضد ديمقراطيتنا وحريتنا. هم يشكلون تهديدا لأمننا وغير مرغوب بهم في الدنمارك".

ليست هناك تعليقات