التخطي إلى شريط الأدوات
أخبار الدنمارك

مبادرة عربية بالدنمارك لنشر إرشادات للوقاية من الكورونا

مبادرة عربية بالدنمارك لنشر إرشادات للوقاية من الكورونا

دشنت مجموعة من العرب المقيمين في الدنمارك يوم الأحد الماضي 15 آذار/مارس صفحة معلومات عن الكورونا في الدنمارك باللغة العربية على الفيسبوك، متخصصة بنشر المعلومات باللغة العربية عن فيروس الكورونا في الدنمارك.

وحسب فريق العمل الذي يضم أطباء وإعلاميين ومترجمين تأتي هذه الخطوة بهدف توفير أكبر قدر ممكن من المعلومات التي توفرها الجهات الرسمية الدنماركية بلغة عربية بسيطة وسليمة بعيداً عن التهويل أو التهوين.

وخلال الأيام الماضية قامت الصفحة بترجمة أهم النقاط التي وردت في المؤتمرات الصحفية لرئيسة الوزارء الدنماركية ميتيه فريدريكسين وكذلك المؤتمرات الصحفية لوزراء الصحة والمالية والخارجية.

كما قام فريق العمل بترجمة عدة فيديوهات تعريفية وإرشادية بفيروس الكورونا وكيفية الوقاية منه نشرتها مديرية الصحة الدنماركية باللغة الدنماركية إضافة إلى ترجمة مواد تعريفية مخصصة لكبار السن والأطفال والحوامل. كما نشرت فيديو للدكتور محمد حسن من مستشفى مدينة هيرنينج حول تأثير الكورونا على مرضى السرطان.

مراعاة خصوصية الحياة في الدنمارك

وكجزء من توفير أفضل قدر من المعلومات يتناسب مع طبيعية الحياة في الدنمارك وخصوصيتها قام فريق عمل الصفحة بإستضافة عدد من الأطباء العرب العاملين في المستشفيات الدنماركية في بث حي ومباشر عبر الفيسبوك بهدف تسليط الضوء على واقع القطاع الصحي في البلاد وإعطاء أبناء الجالية العربية صورة دقيقة عن الإمكانيات التي تمتلكها المستشفيات الدنماركية والكيفية التي تتعامل بها السلطات الدنماركية مع الكورونا، حيث تحدث د. مصطفى عيتاني من مستشفى مدينة أودنسه عن هذه النقاط.

واهتمت الصفحة بالخطوات القانونية والاقتصادية والوقائية والاجتماعية التي طرحتها الحكومة والسلطات المحلية الدنماركية خلال الأيام الماضية، حيث استضافت المحامي ربيع أزد أحمد نائب رئيس بلدية مدينة أوغوس- ثاني أكبر مدينة في البلاد – والذي تطرق في حواره المباشر مع الإعلامية م. أسماء عباس لطريقة عمل البلديات في هذه الفترة خصوصاً في ما يتعلق بعمل مكاتب العمل ومكاتب خدمات المواطنين.

لقاءات مع مختصين ومسؤولين

هذا ومن المقرر أن تستضيف الصفحة مساء اليوم الجمعة الموافق 20 آذار/مارس المحامي ربيع أزد أحمد بهدف تسليط الضوء على رزمة التعويضات والمساعدات الاقتصادية التي أعلنت الحكومة عنها يوم الأربعاء الماضي وتهدف لدعم الشركات الصغيرة وأصحاب المهن الحرة خلال الأشهر الثلاثة القادمة.

وفي يوم الأحد القادم تستضيف الصحفحة د. محمد خليل إستشاري طب النساء والولادة في مستشفى مدينة كولدنج الدنماركية بهدف التعريف بآخر المستجدات في ما يتعلق بالكورونا والنساء الحوامل ومدى تأثير الفيروس على عملية الولادة والأجنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: