التخطي إلى شريط الأدوات
أخبار الدنماركالدنمارك بالعربي

الدنمارك : طالب دنماركي يضرب عن الطعام من أجل المناخ


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

دخل طالب دنماركي في إضراب عن الطعام في محاولة لتسليط الضوء على الحاجة إلى سياسة أكثر جرأة في تلك الدولة الأسكندنافية من أجل حماية المناخ، وذلك قبيل الانتخابات العامة المقررة في البلاد في يونيو المقبل.
وقال ميكيل بريكس “أريد أن يستيقظ الساسة في الدنمارك وأن يقوموا أخيرا بعمل من أجل حماية المناخ”.
وأوضح بريكس (19 عاما) أن احتجاجه سيستمر حتى الخامس من يونيو المقبل، عندما يتم إجراء الانتخابات العامة في البلاد، مشيرا إلى أنه جرى تجاهل أزمة المناخ على الصعيد السياسي لفترة طويلة، ولكنها صارت الآن موضع نقاش على الأقل، مضيفا “لكن ما نحتاج إليه هو بعض الإجراءات الحقيقية”.
وتشير الإحصاءات إلى أن المناخ والبيئة هما القضيتان الرئيسيتان بالنسبة لناخبي الدنمارك، سواء في الانتخابات العامة في بلادهم أو انتخابات البرلمان الأوروبي المقررة في 26 مايو الجاري.
وأكد بريكس أن الاحتجاجات الدولية التي ينظمها الطلاب من أجل المناخ، والتي تعتبر الناشطة السويدية جريتا ثونبرج مصدر إلهامها، قد جعلت ساسة الدنمارك يدركون أن الجيل الأصغر سنا يتعامل مع القضية بصورة جدية.
وتقوم ثونبرج التي تبلغ من العمر 16 عاما، منذ أغسطس من عام 2018، بتنظيم احتجاج أسبوعي أمام البرلمان السويدي في العاصمة ستوكهولم، وهي تحمل لافتة مكتوب عليها بخط اليد “إضراب مدرسي من أجل المناخ”. ومنذ ذلك الحين، شهدت أكثر من 1600 مدينة وبلدة في أكثر من 100 دولة في أنحاء العالم احتجاجات مماثلة.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

وقال بريكس “إننا نتحدث عن مستقبلنا”.
وبعد أن ذكرت ثونبرج بريكس وإضرابه عن الطعام على موقع تويتر، أصبحت أمام الطالب الدنماركي فرصة المشاركة بصوته في المناقشات؛ حيث قال إن هناك العديد من السياسيين الذين تواصلوا معه لرغبتهم في التحدث معه بشأن أزمة المناخ.
وأضاف أنه يستعد لخوض امتحانات المرحلة الثانوية وإنه سيركز على العمل كناشط لمدة عام، بعد الانتهاء من المدرسة.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق