التخطي إلى شريط الأدوات
الدنمارك بالعربي

كيف تتعلم اللغة الدنماركية عن طريق الإستماع إلى الراديو

كيف تتعلم اللغة عن طريق الإستماع إلى الراديو:



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

هل تريد أن تفهم وتتحدث اللغة الدنماركية ؟ لديك طريقة ممتاز لتحسين مهارة الإستماع وهو الإستماع إلى الراديو الذى ينطق باللغة الدنماركية  كما أن الإستماع بعناية يساعد على تحسين مهارة الإستماع بسرعة. كما يؤدى إلى التحدث بطلاقة . يجب أيضا عند تعلم اللغة أن تقرأ كثيرا فى تلك اللغة التى تتعلمها وذلك للحصول على أقصى إستفادة من اللغة.



الخطوات
الخطوة الاولى :
العثور على البث المباشر للمحطات الإذاعية في منطقتك


إ
حاول أن تستمع إلى المحطات الإذاعية التى تهتم بإذاعة البرامج والحوارات بدلا من الإستماع إلى الموسيقى. يمكن أن تستمع إلى الموسيقى إذا كنت تستمتع بها ، لكن لتعلم اللغة بشكل أفضل يجب أن تستمع إلى الحديث وليس الأغانى.
ربما تحتاج إلى معرفة اللغة التى تسعى إليها من خلال الإنترنت ، لكن إذا كان لديك صديق من المتحدثين الأصليين بتلك اللغة اطلب منه أن بساعدك فى الوصول إلى محطة إذاعة بتلك اللغة. إذا لم يكن كذلك ، استخدم القاموس الإلكترونى والترجمة عبر الإنترنت وإستخدم محرك البحث للبحث عن كلمة ” إذاعة”واختر اسم البلد أو المنطقة باللغة المحلية. لا تخف من محاولة التخمين للتنقل فى المواقع التى تعثر عليها. ربما تستطيع العثور على عدد ليس بقليل من الإحتمالات فى الدلات باللغة الإنجليزية مثل


الخطوة الثانية :
حاول أن تجد أفضل قناة فى محطات الإذاعة المختلفة وتستمع لها:


حاول أن تجد أفضل قناة فى محطات الإذاعة المختلفة وتستمع لها
لتعلم اللغة بشكل أفضل حاول الإستماع إلى محطات الإذاعة التى تذيع الأخبار وحالة الطقس والبرامج المفيدة.
حاول أن تعثر على البرامج التى تهتم بها ، على سبيل المثال إذا كنت تحب السياسة من الأفضل أن تستمع إلى محطات الأخبار أو البرامج التى تذيع التغييرات فى الأحوال السياسية. إذا كنت من محبى كرة القدم ، استمع إلى مباريات كرة القدم أو البرامج الرياضية حتى تفهم ما يقال مما يؤدى إلى تحسين مهارات اللغة لديك. أحيانا توجد برامج أطفال عبر شبكات الإنترنت تذيع قصص قصيرة للأطفال ومن الممكن أن تتبع تلك البرامج فهى تحتوى على الحوارات البسيطة التى تساعدك على تعلم اللغة بشكل أسهل.


الخطوة الثالثة :
تخصيص بعض الوقت كل يوم للإستماع:



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

تخصيص بعض الوقت كل يوم للإستماع

إذا حاولت أن تستمع للغة حوالى 10 دقائق فقط يوميا ، تكون بذلك تتعرض للغة بإستمرار وهذا ما يجب أن تقوم به أثناء فترة تعلم اللغة .


الخطوة الرابعة :
لا تقلق من عدم فهم أى شئ من أول مرة
إذا وجدت كلمات لا تفهمها من أول مرة حاول أن تكرر سماع صوت ونبرات تلك الكلمة مرارا وتكرارا حتى تتمكن من فهم الكلمة ومعرفة نطقها بشكل صحيح وتفسر معانيها ، لأن التركيز على الإيقاع والنبرات فى الكلمات جزء من تطوير مهارة التحدث.
الخطوة الخامسة :


استخدم أى أدلة متاحة لبدء فهم ما تسمعه
أسهل طريقة للقيام بذلك هى الإستماع إلى الكلمات وتكرارها.
الإستماع على صوت الإعلانات التجارية التى تكرر بالضبط والأناشيد يساعدك على تمييز تلك الأشياء من بعضها البعض . استخدم تلك الأشياء كعلامات إنطلاق ونقاط مهمة فى تعلم اللغة.
هناك أشياء مثل تقارير الطقس وحركة المرور لا تكرر بالضبط ، لكن إلى حد ما يوجد فيها عبارات متكررة بمعنى أنها تتحدث كثيرا عن أحوال الشمس والمطر وتعطل حركة المرور، لكن البرنامج نفسه نادرا ما يتكرر.
الخطوة السادسة :
لا تقلق بشأن تخطى المفردات التى لا تعرفها خاصة إذا كنت فى البداية :


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لا تقلق بشأن تخطى المفردات التى لا تعرفها خاصة إذا كنت فى البداية

أنظر إلى أى كلمة إذا كنت تعرف حروفها ، ومع أن هذه الطريقة لا تكون فعالة جدا فى تذكر الكلمات ، لكنك فى تلك المرحلة تريد أن تعرف الكثير من التفاصيل فى تعلم اللغة.
الحصول على ما يمكن العثور عليه من النصوص، إذا كنت لا تعرف معنى كلمة ، فيجب أن تبحث عن تلك الكلمة لأنك ستحتاج لإستخدامها وحاول أن تترجم الكلمة إلى معناها فى لغتك الأصلية. ثم ابحث عن الكلمة مرات أخرى إذا كنت لا تزال لا تدرك معناها.
أنظر ايضا إلى الكلمة مع عدة كلمات أخرى حتى تفهم معناها أكثر.
إذا كنت لا تستطيع فهم كل الكلمات استخدم الكلمة الأكثر شيوعا والتى يكن لها صلة بالتعلم. هذا يعنى أنك تتعلم الكلمات حسب الترتيب فى الحاجة إليها.
الخطوة السابعة :
حاول أن تفهم عند الإستماع كل مرة أكثر من المرة السابقة :


حاول أن تفهم عند الإستماع كل مرة أكثر من المرة السابقة
إذا كنت تستمع إلى الأحوال الجوية والطقس ، حاول فى المرات المقبلة ان تدرك كلمة الشمش والمطر ودرجة الحرارة … ثم تحاول مرة تلو الأخرى أن تفهم أحوال الطقس المتوقعة .


الخطوة الثامنة :
كن صبور وتمسك بالإستمرار والمداومة على التعلم:


كن صبور وتمسك بالإستمرار والمداومة على التعلم
تعلم وإتقان اللغة ليس شئ بسيط أو سهل فيجب أن تسعى مدى الحياة فى تعلم المزيد من تلك اللغة. حاول أن تتعلم عدد من المفردات يوميا، وفى نهاية المطاف سوف تنمو حصيلة المصطلحات والمفردات وتتمكن من سرعة الفهم للمصطلحات والعبارات.
ابحث عن التوازن ، فى نهاية المطاف يكون متروك لك كم من الوقت يتم تكريسه للإستماع، وتكريس أيضا بعض الوقت للجهود الأخرى بشكل عام. محاولة الدمج بين مهارات تعلم اللغة هو أفضل طريق يؤدى إلى إتقان اللغة .
لا تحبط عندما تشعر بعدم الفهم، بدلا من التعامل مع الموقف بتحدى . قد تجد أن المذيعين يتحدثون بوضوح بما فيه الكفاية للفهم، لكن المكالمات التى تكون عبر الهاتف ربما تكون غير واضحة. وربما تستطيع أن تنمى مهارة الإستماع وفهم نشرات الأخبار ولكن ربما لا تفهم بسرعة أخبار الرياضة السريعة.


الخطوة التاسعة :


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

حاول أن تستمتع بتعلم اللغة حتى لو كان هذا يلزم  مجهود متعب وشاق فى التعلم
سوف يكون من الصعب أن تتعلم اللغة كل يوم لذلك حاول أن تأخذ وقت من المتعة ثم بعد ذلك تعود لمذاكرة اللغة أو حاول أن تذاكر اللغة وتمارسها عن طريق عمل ممتع مثل الإستماع إلى الموسيقى أوالبرامج التلفزيونية الناطقة بتلك اللغة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: