الدنمارك بالعربي

رجل أعمال فرنسي-جزائري: مازلت ملتزماً بدفع الغرامات الصادرة في الدنمارك ضد ارتداء النقاب


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

ستوكهولم: ذكرت وسائل إعلام دنماركية، الثلاثاء، أن رجل أعمال فرنسي-جزائري 


قال إنه مازال ملتزماً بعرضه دفع الغرامات التي صدرت بموجب قرار الحظر الجديد الذي فرضته الدنمارك على ارتداء النقاب في الأماكن العامة. وقال رجل الأعمال والناشط الفرنسي المولد رشيد نقاز، لصحيفة “بيرلينجسكي” اليومية، إنه يعتزم زيارة الدنمارك الشهر المقبل لدفع الغرامات التي صدرت بعد دخول قرار “حظر النقاب” حيز التنفيذ في البلاد في الأول من آب/أغسطس الجاري. وأوضح نقاز في رسالة بعث بها للصحيفة عبر البريد الالكتروني، إنه رغم معارضته شخصيا للنقاب، إلا أنه يدافع عن “الحق في ارتداء النقاب، والحق في عدم ارتداء الحجاب”. يشار إلى أن الحظر الذي تفرضه الدنمارك لا يشمل الحجاب. وكان نقاز دفع بالفعل غرامات في دول أوروبية أخرى، تشمل فرنسا وبلجيكا ، التي فرضت قيوداً مماثلة على ارتداء النقاب في الأماكن العامة. وكانت أول غرامة فرضتها السلطات الدنماركية يوم الجمعة الماضي عندما تم تغريم امرأة (28 عاماً) 1000 كرونة (156 دولار) لارتدائها النقاب في مركز تجاري ببلدة هورشولم شمال العاصمة كوبنهاغن. ويواجه هؤلاء الذين يخرقون الحظر أكثر من مرة دفع غرامة أعلى. (د ب أ)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: