الدنمارك بالعربي

ناصر خضر يدعو لشن هجمات إلكترونية على روسيا


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

دعا الرئيس الجديد للجنة الدفاع في البرلمان الدنماركي ناصر خضر، إلى شن هجمات إلكترونية على روسيا. وصرح في حديثه لإذاعة “Danmarks Radio” بأنه من المعروف منذ وقت بعيد من الذي يقوم بمحاولة شن هجمات إلكترونية في جميع أنحاء العالم، مشيرا إلى أنه حان الوقت لانتقال الدنمارك من استراتيجية الدفاع إلى الهجوم. وأضاف: “مثلا توجد هناك جماعة “Fancy Bear” المرتبطة بشكل وثيق بالمخابرات العسكرية الروسية. وهذه الجماعة هي التي تدخلت في الانتخابات الأمريكية. وبالدرجة الأولى يجب اختراق قاعدتها”. وأكد أيضا ثقته الكاملة بالنتائج التي توصلت إليها المخابرات الأمريكية التي حددت أن “Fancy Bear” تمولها الحكومة الروسية. وتابع: “يعلن الروس أنه ليست لديهم أي صلة بها وأنها جماعة مستقلة. لكن الجميع يعرفون أنها تعمل حقا لصالح المخابرات العسكرية الروسية. ويجب علينا أن نظهر أننا لا ننوي أن نكون مرعوبين”. وفي الوقت نفسه أشار البرلماني الدنماركي إلى أنه من الضروري اتخاذ أي إجراءات في هذا المجال بشكل حذر، وتكليف الخبراء بمهمة وضع الأساليب المطلوبة. وقال: “إن اختراق كل من يخترقنا أمر غير آمن. ويمكن أن أعلن بصفتي برلمانيا: يجب أن ننتقل إلى الهجوم والقيام بالقرصنة الإلكترونية. أما الإجراءات التي سنتخذها فيجب أن يحددها الخبراء. لكن من الضروري أن نكون حذرين ونعمل بشكل ذكي”. وأشار إلى أن بلاده تملك كل ما ضروري للقيام بذلك، والشيء الوحيد الذي ينقصها هو القرار السياسي. وأثارت تصريحات خضر ردود أفعال مختلفة في البرلمان الدنماركي. فقد عبر ممثل الحزب الشعبي الدنماركي لشؤون الدفاع، سيورن ايسبيرسن، عن معارضته لهذه الدعوة، معلنا أن خضر يتدخل في شؤون لا تخصه. في حين اعترف ممثل الحزب الاجتماعي الديمقراطي، هينرك دام كريستينسن، بأنه “لا يمكن الاختباء في الرمال دائما”، داعيا في الوقت ذاته إلى التفكير في مثل هذه الإجراءات بشكل جيد جدا، معبرا عن اعتقاده بأن “الدنمارك ستخسر من المشاركة في الهجمات الإلكترونية”


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: