الدنمارك بالعربي

لماذا سميت الدول الاسكندنافية بهذا الاسم ؟







(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});



الدول الاسكندنافية هي المنطقة التاريخية والثقافية التي تقع في شمال غرب أوروبا ، والتي تتسم بالإثني الثقافي والتراث الجرماني الشمالي المشترك ، وهذا ماهو واضح من خلال اللغات الجرمانية الشمالية المتبادله .


لماذا سميت الدول الاسكندنافية بهذا الاسمالدول الاسكندنافية هي على دول أوروبا الشمالية ، وهما : فنلندا والنرويج وايسلندا والسويد والدانمارك . يتحدث كل من الدول  الاسكندنافية للغة السويدية والدانماركية والنرويجية وهما اللغات القريبة من بعضهما البعض . أما عن اللغة الفنلدية واللغة الايسلندية فهما اللغتان كثيراً . ويعد سبب تسمية الدول الاسكندنافية بهذا الإسم ، وذلك نسبة لإاسم كل دولة من هذه دول اوروبا الشمالية وهما “فنلندا والنرويج والدانمارك وايسلندا والسويد” وهو الاسم المأخوذ من أسماء الدول تلك الدول .
ومع ذلك ، يتم تضمين جزر فارو الدنماركية في بعض الأحيان ، وكذلك أيسلندا وفنلندا في بعض الأحيان ، ولذلك لارتباطهم التاريخي مع الدول الاسكندنافية والشعوب الاسكندنافية واللغات .


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});



ويتسم هذا التعريف بالمرونة ، والتي تشير تقريباً إلى أن بلدان الشمال الأوروبي ، ترتبط ارتباطاً قوياً باللغات الاسكندنافية ، ولأنها تطل على البر الرئيسى لكل من الدنمارك والنرويج والسويد ، مما أدى إلى تعريفها بالدول الاسكندنافية .


وتشير أحيانا الدول الاسكندنافية للذين يجيدون اللغة الإنجليزية وإلى المنطقة الجغرافية المعروفه أيضا بشبه الجزيرة الاسكندنافية . ويعد اسم الدول الاسكندنافية هو اسم غامض يشير أصلا إلى الدول الدنماركية السابقة ، السويدية الآن ، والمنطقة الأكثر سكاناً .



ماهو أسباب غنى الدول الاسكندنافية :


ربما يتسائل الكثير من الناس حول أسباب غنى الدول الاسكندنافية ، حيث تجد السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك وأيسلندا يتمتعا معاً بمستوى عال جدا من المعيشة ، مما يجعلهم يتساءلون عن ماهي أسباب ذلك الغنى ، وماهي أسباب زيادة ثروة هذه الدول ، علي الرغم من أن الدول الاسكندنافية عديدة ومعقدة ، إلا أنه لا يمكن وصف هذه الأسباب في بضع جمل ، ومع ذلك ، حاولنا أن نقدمها لكم أهم هذه الأسباب :
1 – السبب الأول : هو احدي السمات المميزة لبلدان الشمال الأوروبي ، وهو أنها تضم مزيج من المساحات الكبيرة مع عدد قليل من الناس الذين يعيشون فيها . فالدول الاسكندنافية تضم بعض من الدول الأوروبية الكبرى التي هي أيضا من بين البلدان الأقل كثافة سكانيه في العالم . ليتم توزيع هذه الثروة الكبيرة التي تمتلكها هذه البلدان بسهولة بين السكان المتفرقه .
وهذا يعني أن الناتج المحلي الإجمالي مرتفع جدا بالنسبة لعدد السكان أي أن ” إجمالي الناتج المحلي ” للفرد الواحد هو مبلغ كبير ، وبذلك يكون من السهل نسبيا تلبية احتياجاتهم الخاصة ، وفي الوقت نفسه يتم تصدير السلع والخدمات ذات الجودة العالية .


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

2 – السبب الثاني : أن جيران الدول الاسكندنافية هم دولا كبيرة ومتطورة مثل ألمانيا . ويحد هذه البلدان المحيطات عن طريق المحيط الأطلسي من الغرب و المحيط المتجمد الشمالي من الشمال وبحر البلطيق من الشرق ، وهذه هي المياه غنية جدا بالثروة السمكية في كثير من الأماكن ، وخاصة على طول سواحل النرويج ، هذا بجانب وفرة الرواسب الكبيرة من النفط .



مع تفضل تطوير النقل البحرى علي طول سواحلها ، ليس عن طريق الخطأ لعدة قرون ولكن كانت دائما الدول الاسكندنافية معروفة لدي البحارة .


3 – السبب الثالث : إن الدول الاسكندنافية تحتل مكانة معينة في السوق العالمي ، حيث أنها متخصصة في إنتاج منتج معين أو في خدمة معينه .
علي سبيل المثال : فإن النرويج تتميز بوجود الشركة العالمية التي تستخرج النفط من قاع بحر الشمال ، ومن المعروف أيضاً أن السويد تتميز بالجودة العالية في إنتاج الصلب والورق والسيارات ، وفنلندا هي واحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال الهواتف النقالة .
وعلى الرغم من أن أراضيها صغيرة ، فالدنمارك من بين الدول الرائدة لمنتجي المواد الغذائية ، فضلا عن أنها واحدة من قادة العالم في إنتاج الطاقة المتجددة ، وأيسلندا تشتهر بتصدير الأسماك والمنتجات السمكية من مياه القطب الشمالي الغنية .
4 – السبب الرابع : أن السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك وأيسلندا هما البلدان الذين يتميزون بالمناخ البارد والمظلم ، ولهذا السبب فأسلوب الحياة مختلف تماما بالمقارنة مع فصل الصيف الذي يسود في جنوب أوروبا وجو أداء العطلة بها .
وفي معظم أيام السنة تكون الأحوال الجوية في بلدان الشمال الأوروبي غير مواتية ، لتكون من الأسباب التي تدفع هذا الشعب لإيجاد أنشطة أخرى في الأماكن المغلقة ، لتنغمس في العمل والتعلم مع أشكال الكمال الذاتي بشكل أسرع من خلال التجميد وأشهر الشتاء الكئيبة .


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

وقد نشأ في المناخ البارد عادات مختلفة تماما للناس الذين يعيشون في الشمال ، عن سكان بلدان البحر الأبيض المتوسط ، ذات الطقس الحار والكسول خلال موسم الصيف ، حيث ينفق الناس الكثير من الوقت في الهواء الطلق . وهذا يؤدي إلى ضياع المزيد من الوقت لإقامة علاقات اجتماعية وأقل وقت للعمل والتعلم .

5 – السبب الخامس : نجد أن ثروات الدول الاسكندنافية هي نتيجة للسياسة المالية والضريبية ، ولا أحد يستطيع أن ينكر أن من المهم أن تكون هذه الدول المتقدمة هي التي تجري عقد نوع من سياسة الدولة في توزيع الثروة . بالطبع في المجتمعات والدول الغربية الحديثة ، يكون دور الدولة هو إعادة توزيع الدخل الصغير نسبيا ، ولذا يجب تدخل الحكومة لأنها غير نزيهة للغاية والتي لا تحظى بشعبية .
ولذلك نجد أن التدخل الحكومي في الاقتصاد يقتصر على فرض الضرائب ، وهذا يعد رافعة رئيسية مما جعل دول مثل السويد والنرويج وفنلندا والدنمارك وأيسلندا من الدول الناجحة جدا ، حيث أنك تجد نسبة الضرائب في مثل بلدان الشمال الأوروبي مرتفعة جدا .
والأكثر استفاد من هذه السياسة الاجتماعية هم الفقراء والمسنين ، والعاطلين عن العمل ، والشباب ، بينما تجد السكان الأثرياء من دول الشمال ليسوا سعداء بشكل خاص ، لأنه في حقيقة الأمر تجد أن هذا جزءا كبيرا يخرج من دخلهم بشكل مفصول .
بالإضافة إلى حقيقة أن الدول الاسكندنافية تساعد الناس ذوي الدخل المنخفض ، وتستثمر أيضا مبالغ كبيرة من المال في العلم والصحة وتنمية التكنولوجيا العالية ، والتي تضمن النجاح المستقبلي للمنطقة .


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});



6 – السبب السادس : أن السويد وفنلندا والدنمارك هم أعضاء في الاتحاد الأوروبي وأيسلندا تجري محادثات الانضمام ، إلا أن النرويج ليست عضوا في الاتحاد الأوروبي ، بينما تحاول الحفاظ على العلاقات الإقتصادية الوثيقة جدا مع المجتمع .


عضوية الاتحاد الأوروبي والشراكة هي أساس متين جدا للتنمية الاقتصادية لبلدان الشمال الأوروبي ، ليكون الدافع المشجع بالنسبة ليعرفوا أنهم يمكن أن يعتمدوا على الدعم من أكبر سوق في العالم . فالاتحاد الأوروبي هو ضمان لنجاح الدول على الإستقرار ، وضمان للعمال ذوي المهارات العالية والمنخفضة ، بالإضافة إلى أنه أيضا ضمان ببيع السلع والخدمات المنتجة في هذه الدول خلال السوق الكبير .
7- السبب السابع : إن الدول الاسكندنافية تتمتع بالأمن كوسيلة سلمية للحياة ، فإنه لن يكون من قبيل المبالغة أن نقول إن هذه هي البلدان لديها أدنى معدلات الجريمة في العالم .
وهذا بدوره يعد منظور جيد لجذب العديد من المستثمرين ، فالدول الاسكندنافية هي منطقة تمنح الثقة العالية جدا في القضاء والشرطة ، بإعتباهم الأساس الجيد لتطوير مجتمع مستقر .
8- السبب الثامن : المساواة في المعاملة هي أيضا من بين الأسباب الرئيسية التي وضعت الدول الاسكندنافية على رأس الثروة ونوعية الحياة في العالم ، وهذه ليست فقط مسألة المساواة العرقية والدينية ولكن يتعلق الأمر أيضا بالمساواة بين الجنسين . ومن المعروف أن السويد باعتبارها من الأكثر دولة في العالم احتراما لحقوق النساء . ومن جهة أخرى فإن ايسلندا هي البلد الأولى في العالم وفقا لمناصب الدولة المهمة التي تشغلها النساء .
والمساواة بين الرجل والمرأة يعكس تأثير إيجابي جدا على الاقتصاد ، ولهذا السبب فالسكان في بلدان الشمال الأوروبي هم يمثلون أكثر وظيفية اقتصاديا . وربما يكون هناك المئات من الأسباب الأخرى إلى جانب هذه من أجل رفاهية وازدهار بلدان الشمال الأوروبي .


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: