أخبار الدنماركالدنمارك بالعربي

السويد تطرد لاجئ سوري ارتكب جرائم في سوريا


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

أصدرت محمة سويدية حكما بطرد لاجئ سوري وإلغاء لجوءه، وذلك بعد إلقاء القبض عليه مؤخرا بسبب قيادته لسيارته وتعاطيه للمخدرات.


وكان اللاجئ السوري الشبيح “محمد عبدالله” مواليد 1984 من محافظة طرطوس، قد وصل إلى السويد عام 2015، حيث فر من خدمته العسكرية وتوجه إلى أوروبا طلبا للجوء.


ساهم محمد قبل وصوله إلى السوريد بقتل العديد من المدنيين السوريين حيث كان أحد شبيحة النظام وظهر في احدى الصور وهو يضع قدمه فوق جثة مدني سوري مقتول.


وفي عام 2016 قامت محكمة “سودرتون” بتوقيفه بعد ما أثير حوله من قتل السوريين وانتشار صورته، حيث اعتبرته المحكمة مشتبها فيه بانتهاك القانون الدولي وارتكابه جرائم ضد الإنسانية، ولكن المحاكمة سرعان ما أغلقت لأسباب غير مفهومة.


وفي منتصف عام 2017 وبعد موجة الإستياء جراء وقف محاكمته، أصدرت المحكمة أمرا باعتقاله مرة أخرى في مقاطعة هانينغا وحكم عليه بالسجن لمدة ثمانية أشهر ققط، وبعدها خرج من السجن مرة أخرى.


وكعادة الشبيحة لا يتغيرون مهما تغيرت الأماكن، فطبيعتهم الحيوانية تبقى السائدة، حيث قام محمد وأثناء قيادته لسيارته بتعاطي المخدرات وبحوزته سكين، وتم إلقاء القبض عليه فورا وتحويله إلى المحاكمة، ونظرا لسجله الإجرامي فقد قررت المحكمة أخيرا بإلغاء لجوئه وطرده من السويد.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: