الدنمارك بالعربي

المخابرات الروسية تخترق دورة صحافة استقصائية في السويد


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

كشفت صحيفة داغينس نيهيتر عن أن شخصاً روسياً التحق بدورة تعليمية للصحافة الاستقصائية ليتبين فيما بعد بأنه جاسوس روسي. 
وبحسب الصحيفة التحق الرجل الذي يبلغ من العمر 50 عاماً بالدورة بعد حصوله على منحة ممولة من قبل المساعدات الخارجية السويدية. والهدف من مهمة الرجل الذي أدعى بأنه لديه مشروع استقصائي، هو التجسس على 15 صحفي روسي اشتركوا في الدورة التعليمية التي عقدت في ربيع 2017 في معهد “فويو” الإعلامي في مدينة كالمر. وفي لقاء أجراه البرنامج الصباحي P1 Morgon في الإذاعة السويدية مع الصحفي ماتياس كارلسون صاحب تقرير صحيفة داغينس نيهيتير. أوضح كارلسون بأن الرجل المعني كان قبل مجيئه إلى السويد قد التقى بشخصين تابعين للمخابرات المحلية في منطقة كاريليا الروسية. لقد حصل حينها على مهمة التجسس على الصحفيين المشاركين في الدورة التعليمية، وأيضاً على محتوى الدورة، قال ماتياس كارلسون. بحسب الصحفي ماتياس كارلسون، ينكر الرجل الخمسيني بأنه حضر الدورة التعليمية بغرض التجسس، لكنه لم ينكر ما أخفاه عند تقديمه لطلب الالتحاق بدورة الصحافة الاستقصائية، وهو أنه عمل مع جهاز الاستخبارات العسكرية الروسية وحارب في الشيشان لعدة سنوات، يقول ماتياس كارلسون.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: