الدنمارك بالعربي

السويد: العثور على قبرين “قاربين” للفايكينغ




(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

أعلنت السلطات السويدية الشهر الماضي، عن أول اكتشاف لقبر “قارب” يعود إلى حقبه الفايكينغ في البلاد منذ أكثر من 50 عاما.
وقالت مجلة “فوربز” الأميركية، أن علماء الآثار الذي يشاركون في عملية حفر روتينية في جاملا أوبسالا (أوبسالا القديمة)، على بعد 74 كم شمال ستوكهولم، أُصيبوا بالصدمة أثناء اكتشافهم مقبرتين لقاربين فايكنيغ شمل رفات بشرية.

المتحف التاريخي الوطني


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

وذلك يعود إلى أنه لا يوجد سوى مواقع دفن قليلة من هذا النوع في السويد التي تُعتبر أقل الدول الاسكندنافية التي يُمكن العثور بها على آثار للفايكنيغ.
وكان أحد القاربين سلميا، واحتوى على بقايا عظمية تعود لرجل وحصان وكلب، كما عثر العلماء داخل القبر على سيف ورمح ودرع ومشط مزخرف.

المتحف التاريخي الوطني
ورجع العلماء أن تكون بقايا الأشخاص الذين عُثر عليها في القاربين، تعود لشخصيات كانت مرموقة لدى الفايكينغ، حيث أنه جرى الاعتقاد بأن طريقة الدفن هذه، أي أن يوضع القارب مقلوبا على الجثامين ومن ثمّ ردم الحفرة، تُستخدم عند دفن أصحاب الشأن فقط.
وقال عالم الآثار أنتون سيلر، إن “هذه عملية تنقيب فريدة من نوعها. كانت الحفريات الأخيرة من هذا النوع من القبور في أولد أوبسالا منذ ما يقرب من 50 عامًا. إن حقيقة أن محتويات القبر يتم الحفاظ عليها جيدًا دون إزعاج، فهي مثيرة بشكل خاص للفريق. وهذا لأنها ستكون الفرصة الأولى التي تسنح لعلماء الآثار، لكي يدرسوا فيها تقاليد الدفن الفايكينغ باستخدام أساليب التحليل العلمي الحديثة في السويد”. مضيفا “يمكننا الآن استخدام العلوم والطرق الحديثة التي ستولد نتائج وافتراضات وإجابات جديدة”.


(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات