اخبار السويد

الجمارك السويدية في تحد مستمر لاكتشاف مخابئ المخدرات وطرق التهريب الجديدة

الدنمارك بالعربي ـأخبار السويد: لا ريب في أن موظفي الجمارك السويدية يواجهون تحديًا مستمرًا لاكتشاف طرق المهربين المبتكرة لإخفاء المخدرات، إذ إن مهربي المخدرات مبدعون في اكتشاف طرق جديدة يصعب الوصول إليها.

فهم يخبئون المخدرات في كل شيء يحتوي على تجويف؛ بما في ذلك فلاتر الهواء وخزانات الوقود فضلًا عن أماكن أخرى يهيئونها بأنفسهم خصيصًا لهذه الغاية، ناهيك عن استخدامهم للشرج والمهبل. يقول مارتن بيترشون، نائب رئيس حماية الحدود، “يجب على مسؤول الجمارك التفكير خارج الصندوق.”

Foto: Gustaf Wallinder/SVT/Jan Emanuelsson

تصل الكثير من المركبات إلى محطة العبّارات في هيلسنبوري كل يوم، ويتم استلام الحاويات من جميع أنحاء العالم في ميناء هيلسنبوري. ووفقًا للجمارك السويدية، تخضع 10% من المركبات للفحص للتحقق من أوراق تسجيلها وإطاراتها وما إذا كانت تحتوي على المخدرات أو الأسلحة.

يقول مارتن بيترسون، “يجب أن نفكر دائمًا لنسبقهم خطوة أخرى إلى الأمام، إنها معركتنا المستمرة ضد خصومنا الذين يجدون طرقًا جديدة للتهريب.”

ويضيف بيترسون “إنه تحد كبير. إن كانت المواد المهربة في الأمتعة أو الملابس أو ملصقة على الجسم، فمن السهل نسبيًا العثور عليه. لكن، تكمن الصعوبة عند ابتلاع الدواء أو إخفائه عن طريق الشرج أو المهبل وفي تجاويف الجسم. إذ يتعين علينا عندها تصوير الشخص بالأشعة السينية.”

المصدر SVT

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى