اخبار السويد

الوضع الحالي في مقاطعة سكونة يفوق أسوأ السيناريوهات المتوقعة

الدنمارك بالعربي ـأخبار السويد: أصبحت مقاطعة سكونة جنوب السويد، المقاطعة الأكثر تضرراً من فيروس كورونا، بالنظر إلى عدد المرضى في المستشفيات لكل مليون نسمة.

وبلغ عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا والموجودين حالياً في مستشفيات  سكونة 578 شخص، 56 منهم في العناية المركزة، وهي أرقام فاقت التوقعات في أسوأ السيناريوهات.

ففي نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني وضعت مقاطعة سكونة ثلاث سيناريوهات لكيفية تطور انتشار العدوى حتى نهاية العام، وفي السيناريو الأسوأ، توقعت أن تبلغ العدوى ذروتها خلال عطلة الميلاد، وأن يصل عدد المرضى في المستشفيات إلى 280 شخص، 30 منهم في العناية المركزة.

وقالت مسؤولة مكافحة العدوى في سكونة، إيفا ميلاندر: “هناك خطر أن العدوى لم تبلغ ذروتها بعد، وأن الوضع لن يتحسن قريباً، نحن قلقون من أن يزداد سوءاً لأسابيع أخرى”.

يوجد حوالي 56 مكان في العناية المركزة ضمن مستشفيات الطوارئ الخمسة الموجودة في مقاطعة سكونة، 48 في مستشفيي مالمو الجامعي ولوند،  و 7 في هلسنبوري وكريستيانستاد، و3 في إيستاد.

وبالتالي فإن قدرة استيعاب المرضى اقتربت من حدها الأقصى، والقدرة على إنشاء أماكن جديدة أقل مما كانت عليه في الربيع. لذا تم تفعيل اتفاقية “حالة الأزمات” حيث يمكن تمديد عمل ساعات موظفي الرعاية الصحية إلى 48 ساعة في الأسبوع.

كما تم تفعيل هذه الاتفاقية أيضاً في ستوكهولم وفاسترا غوتلاند، يافلابوري، وأوبسالا.

وقد بلغ عدد الوفيات بفيروس كورونا في مقاطعة سكونة منذ بداية تفشي الوباء في السويد 666 وفاة، وفقاً لأرقام هيئة الصحة العامة.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى