اخبار السويد

تحذيرات من محتالي الشقق السكنية عند تأجيرها

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد : يبحث في هذا الوقت عدد قياسي من الطلاب الجدد عن مكان للعيش فيه في الخريف عند بدء الفصل الدراسي الجديد.

وهذا يعني أيضًا أن عددًا قياسيًا من الأشخاص يواجهون خطر التعرض للاحتيال من أصحاب العقارات غير النزيهين.

عادة ما ينشر نحو 6 آلاف إعلان على موقع بلوكيت في شهر أغسطس/ آب من أصحاب الشقق الخاصة الذين يرغبون في تأجير شققهم. وفي هذا العام، تقدم عدد قياسي من الطلاب بطلبات للدراسة في الجامعات والمدارس العليا في جميع أنحاء البلاد.

ويمكن رصد ذلك في إحصاءات بحث موقع بلوكيت الذي أظهر ازدياد عمليات البحث عن عبارةشقة للإيجارفي حزيران/ يونيو بنسبة 701% مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي.

 لكن سوق الإسكان الذي لا يتطابق دائمًا مع الطلب يخلق فرصًا للاحتيال والنصب، وأولئك الذين يبحثون عن شقق في المدن الطلابية هم عرضة بشكل خاص.

قالت لوتا موريتزسون، من شرطة منع الجريمة في مركز الاحتيال الوطني، “نرى أن بلاغات احتيال الشقق تزداد عند تقدم العديد من الأشخاص للحصول على سكن جديد للدراسة أو العمل.”

من الصعب معرفة عدد البلاغات التي تقدم كل عام حول احتيال الشقق. لكن تقدر النسبة لجميع أشكال الاحتيال المختلفة في عام 2019 بنحو 6%.

وتوضح موريتزسون، “إن أرسلت الأموال عبر خدمة تحويل الأموال، فأنت مجهول الهوية ولا وجود لأدلة يمكن تتبعها.” أما إعلان الاحتيال الشائع، فيتمحور عادة حول شقة جميلة ورخيصة نسبيًا بالنسبة للمنطقة التي يقع فيها، وغالبًا ما يريد المؤجر تأجيرها بسرعة إيجارًا مسبقًا.

وأضافت لوتا موريتزسون، “هذه هي الطريقة التي يعمل بها المحتالون في كثير من الأحيان، يحاولون الضغط عليك لاتخاذ قرارك والتصرف بسرعة دون أن يكون لديك الوقت للتفكير أو التحقق من شيء ما.”

وتنصح موريتزسون بضرورة التعرف على المنطقة التي تبحث فيها عن شقة لك، ومحاولة الاطلاع وأخذ فكرة مسبقة عن الأسعار.

المصدر SVD

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى