اخبار السويد

تيغنيل :المصاب بفيروس كورونا محصن لا يصاب مرة ثانية

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد : عقد أندش تيغنيل عالم الأوبئة لدى هيئة الصحة العامة مؤتمرًا صحفيًا يوم الثلاثاء قال خلاله إن الوضع العالمي لفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، مستمر في التطور بالطريقة ذاتها.

وقال تيغنيل “لسوء الحظ، يزداد عدد الحالات عالميًا بشكل مستمر كل أسبوع ويتم تسجيل أرقام قياسية جديدة في طوال الوقت.”

وقال أنه خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، تم الإبلاغ عن وفاة سبعة أشخاص بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في السويد، لكن الوضع يعتبر متجهًا بشكل مستمر نحو اتجاه إيجابي. أما عالميًا، فما زال عدد الإصابات في ارتفاع كسر الأرقام القياسية الجديدة.

ففي السويد، تم تسجيل 78166 إصابة حتى الآن وما يزيد عن 118 إصابة يوم الاثنين، وتوفي ما مجموعه 5646 شخصًا مصابًا بالفيروس في البلاد. لكن الحالات في السويد انخفضت مؤخراً.

لكن أكد تيغنيل على أن الحالات الخطيرة باتت قليلة، فضلًا عن انخفاض أعداد المصابين في مراكز العناية المركزة، ويبدو أن الأمر تسري في الاتجاه الصحيح.

وقبل فترة وجيزة، أصدرت هيئة الصحة العامة قرارًا بالسماح لأولئك الذين أجروا فحصًا إيجابيًا للأجسام المضادة بلقاء كبار السن والفئات الأكثر خطورة.

وقال تيغنيل، “لم نشهد حالة واحدة أصيبت بالفيروس مرتين، لذا فإن تقييمنا الحالي هو اعتبار الشخص المصاب محصنًا من المرض حتى وإن لم يطور أجسامًا مضادة. فنسبة أن يصاب الشخص مجددًا ويعدي غيره هي 0%.”

وأضاف تيغنيل “لذا بوسع الشخص الذي شفي من الإصابة بالفيروس الاختلاط بالناس حتى أولئك الذين ينتمون للفئات الأكثر خطورة”

وأكد تيغنيل إنه كان من الصعب على هيئة الصحة العامة السويدية الحصول على عدد دقيق للأشخاص المحصنين ضد الفيروس، لكن انحسار العدوى في ستوكهولم يعد علامة إيجابية على زيادة المناعة.

وأضاف تيغنيل “الانخفاض السريع للعدوى في ستوكهولم يشير إلى نسبة مناعة عالية، لكننا لا نعرف بالضبط مدى ارتفاعها.”

ولم يغفل تيغنيل عن التنويه إلى أن المجتمع يجب أن يستمر في اتباع القيود التي تنطبق لمواكبة الاتجاه الإيجابي. ووفقًا لسفانتي ويرغر، المستشار في الوكالة السويدية للحماية المدنية وتخطيط الطوارئ، فإن العديد من المطاعم والمقاهي السويدية تتحمل مسؤوليتها للحد من انتشار العدوى.

لكن في الوقت ذاته، ما زال هناك ازدحام في الأماكن العامة، وفقًا لاستطلاع أجرته كانتار / سيفو، حسبما يقول ويرغر.

وأتى تيغنيل على ذكر مقاطعة والعدد القليل من المرضى فيها، وتحدث عن الأخبار المتداولة حول لقاح شركة أسترا زينيكا AZD1222 الذي ينتج أجسامًا مضادة ضد دون آثار جانبية خطيرة. ويعتقد تيجنيل أنه من غير المرجح أن يتوفر لقاح في السويد بالفعل في خريف هذا العام.

المصدر sydsvenskan

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى