اخبار السويد

قطاع سيارات الأجرة بالسويد في خطر وانتقادات لنقص الدعم

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: سيواجه قطاع سيارات الأجرة مصيرًا سيئًا إن لم تتخذ المزيد من تدابير الدعم. هذا هو رأي أعضاء البرلمان من عدة أحزاب.

وجه أعضاء البرلمان من الأحزاب كافة انتقادات لاذعة للحكومة بسبب تقصيرها في الدعم المقدم لقطاع سيارات الأجرة، ووصفت لجنة المرور جهود الحكومة الموجهة إلى قطاع سيارات الأجرة بأنهاغير كافيةوبطيئة“.

تأثر قطاع سيارات الأجرة بشكل كبير خلال أزمة فيروس كورونا، مع خسائر في الإيرادات تتراوح بين 80-90% فهي واحدة من الصناعات الأكثر تضرراً خلال فصل الربيع، وفقًا للتلفزيون السويدي.

وتشير التقارير إلى أن نحو 500 سيارة مرتبطة بشركة كابونلين، عملاقة سيارات الأجرة، توقفت عن العمل خلال فصل الربيع، بسبب الصعوبات المالية خلال الوباء.

ودعت أطراف في البرلمان إلى تخصيص الدعم الحكومي ليتناسب مع أصحاب الأعمال الصغيرة الذين يشكلون صناعة سيارات الأجرة. إذ يرون أن العديد من شركات النقل في صناعة سيارات الأجرة شركات فردية، حيث لا يكاد يكون هناك أي دعم يناسب أعمالهم

ويشارك في هذا الرأي نائب الرئيس الثاني للجنة المرور ماغنوس جاكوبسون، النائب المسيحي الديمقراطي. “يجب تطوير نظام دعم يساوي جميع أشكال الشركة.” ويقول إن مشكلة الشركات الخاصة تظهر بالفعل في جميع المهن الخدمية، بما في ذلك سيارات الأجرة.

واقترح حزب اليسار أن يتم تعويض صناعة سيارات الأجرة عن طريق زيادة عدد رحلات العمل وأن يُسمح لجميع موظفي الرعاية الصحية بأخذ سيارات الأجرة من وإلى العمل أثناء الوباء.

إذ اتفق الجميع على ضرورة تعديل الدعم الحكومي الأوسع نطاقا للحكومة بحيث يصل إلى الصناعات التجارية الصغيرة مثل صناعة سيارات الأجرة.

المصدر SVD

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى