اخبار السويد

كريسترسون يدعو لحماية معلمي السويد بعد مقتل المدرس الفرنسي

اكتر-أخبار السويد: طالب رئيس حزب المحافظين، أولف كريسترسون، بحماية المعلمين في السويد وإظهار الدعم لهم، وذلك على خلفية مقتل المدرس الفرنسي، صمويل باتي، ذبحاً بعد عرضه رسوم مسيئة للنبي محمد على طلابه.

وقال كريسترسون إن عملية الاغتيال تشير إلى درجة الخطورة التي قد يواجهها المعلمون، ليس فقط من خلال العنف والتهديدات التي يمارسها بحقهم طلاب ينتمون غالباً للعصابات الإجرامية، وإنما أيضاً من قبل أشخاص متعصبين دينياً، ما يجعلهم عرضة للجرائم إرهابية”.

وأضاف: “السويد لم تسلم من ذلك أيضاً، فاليوم تشهد نقابات المعلمين على انعدام الأمن الذي يشعر به المعلمون، ونقص الدعم الذي يقدمه المجتمع لهم”.

يعتقد كريسترسون أن المعلمين لا يشعرون بالأمان خاصة عند تعليم الأطفال حرية التعبير، ما اعتبره تهديداً للديمقراطية في السويد، وللعالم الحر بأسره.

وطالب بأن تغطي الأحكام الخاصة بالتهديدات والعنف ضد موظفي الخدمة المدنية الموجودة اليوم، جميع أنواع التهديدات التي يتعرض لها المعلمون. وأن يتم تصنيف العنف ضد موظفي المدرسة كنوع جريمة جديدة.

وعبر كريسترسون عن أمله بأن يحظى اقتراحه هذا بالدعم من قبل باقي أحزاب البرلمان حتى تتمكن السويد من زيادة أمن المعلمين فيها.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى