اخبار السويد

وباء كورونا يتسبب بحالات استغلال جديدة من المجرمين

الدنمارك بالعربي -أخبار السويد: تشهد الوكالة السويدية لمكافحة جرائم البيئة زيادة في عدد الشركات التي يتم الاستحواذ عليها واستخدامها في الجرائم المالية.

إذ يتيح وباء كورونا أرضًا خصبة للمجرمين لاستغلال الشركات التي تعتزم الإغلاق بسبب خساراتها المتتالية في هذه للأوضاع، فالمجرمون يحتاجون إلى واجهة خارجية مشروعة لإخفاء النشاط المشبوه.

إن شراء المجرمين للشركات أمرًا شائعًا دام لسنوات عديدة، لكن خلال وباء كورونا الحالي، كان هناك زيادة ملحوظة.

تقول مادلين جريبنكلنجا، أخصائية منع الجريمة في الوكالة السويدية للجرائم البيئية، “ينتهز المجرمون فرصتهم الآن في إيجاد الثغرات.

فهم يتصلون بالشركات في القطاعات المعرضة للخطر والمتأثرة بالوباء، مثل المطاعم وغيرها، ويظهرون اهتمامهم بشراء هذه الشركات.

هناك عدة أسباب تجعل الشركات مثيرة للاهتمام كأدوات إجرامية.  أحدها أنها تقدم واجهة شرعية للخارج يمكنها إخفاء العمل الحقيقي وراءها.

ويمكن أن يتعلق الأمر بغسل أي عائدات إجرامية، فبعض المخططات الإجرامية لا يمكن تنفيذها دون أن يكون لديك شركة تؤمن الغطاء الشرعي أو القانوني للمجرمين.

كما إن ميزة شراء شركة قائمة بالفعل بدلاً من بدء شركة جديدة، كما يراها المجرمون، تكمن في تجنب وقت الانتظار في مكتب تسجيل الشركات السويدية.

بالإضافة إلى ذلك، قد يكون للشركة بالفعل تصنيف ائتماني مرتفع منذ تأسيسها ومعروفة من قبل، وهي مزايا جيدة بالنسبة للعمل الإجرامي.

المصدر sydsvenskan

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى